وزير الدفاع الأميركي: قواتنا لن تشارك في إقامة "المنطقة الآمنة" بشمال سوريا

18.تشرين1.2019
مارك إسبر
مارك إسبر

قال وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، اليوم الجمعة، إن القوات الأميركية لن تشارك في إقامة "المنطقة الآمنة" بشمال سوريا، مضيفاً أن الولايات المتحدة "تواصل انسحاباً مدروساً من شمال شرقي سوريا"، مضيفا: "لكن سنظل على اتصال مع تركيا وقوات سوريا الديمقراطية".

ولكن مسؤولاً كبيراً في البنتاغون أوضح أن الولايات المتحدة ستواصل مراقبة المنطقة من الجو للتأكد من أمن السجون التي تضم معتقلين من تنظيم داعش.

وبدوره، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، أن العملية في سوريا ستستمر إذا لم يطبق الاتفاق مع واشنطن، مبيناً أن أميركا مسؤولة عن ضمان انسحاب المقاتلين الأكراد خلال 120 ساعة.

كما كرر أن المنطقة الآمنة في سوريا ستمتد على طول الحدود لمسافة 440 كيلومتراً، وتصل شرقاً إلى الحدود العراقية، مضيفاً أنه اتفق مع الولايات المتحدة على أن تكون المنطقة بعمق 32 كيلومتراً.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أكد الجمعة، أن نظيره التركي رجب طيب أردوغان أكد له خلال اتصال هاتفي عزمه على تنفيذ وقف إطلاق النار في سوريا الذي أعلن الخميس.

وكتب على تويتر "تحدثت للتو إلى الرئيس أردوغان، إنه يريد فعلياً نجاح وقف إطلاق النار أو الهدنة. الأكراد يريدون ذلك أيضا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة