وفد الائتلاف الوطني يتابع جولته في المناطق المحررة ويصل إلى عفرين

23.تشرين1.2018

أكمل وفد الائتلاف الوطني لقوى الثورة، اجتماعاته في المناطق المحررة مع قياديين في المجالس المحلية والجيش السوري الحر، بهدف التحضير للإدارات المدنية في الشمال السوري، وإكمال العمل في مشروع الجيش الوطني.

وأوضح رئيس الائتلاف الوطني "عبد الرحمن مصطفى" الذي يرأس الوفد، أن الجولة اليوم الثلاثاء شملت منطقة عفرين، حيث عُقدت عدة اجتماعات مع ممثلي المجالس المحلية السبعة في المنطقة، وتابع قائلاً: "تعرفنا على الأعمال المنجزة خلال الفترة الماضية، وتطورات عمل المجالس في المنطقة والفعاليات المدنية هناك وإنجازاتها وخططها في المرحلة القادمة".

وأكد على أن "أهدافنا تتركز على تطوير وتعزيز دور الإدارات المدنية بكل الوسائل والعمل على تفعيل أعمال الحكومة السورية المؤقتة في المنطقة وتفعيل عمل المجالس المحلية وسائر أشكال الإدارة المحلية".

ولفت إلى أن هذه الجولات تمهد الطريق نحو تحقيق أهداف الائتلاف الوطني في بناء تواصل مباشر مع المدنيين، والتواجد في المناطق المحررة إلى جانب الحاضنة الشعبية، إضافة إلى مشاركة الحكومة السورية المؤقتة والمجالس المحلية في أعمالها لتوفير كافة الجهود في الاستفادة من الإمكانيات للنهوض بالمنطقة.

وكان وفد الائتلاف الوطني قد اجتمع مساء أمس مع قيادات الجيش الوطني السوري الحر بريف حلب الشمالي، وبيّن رئيس الائتلاف الوطني أن الحديث جرى حول سبل تحسين وتطوير عمل الفصائل العسكرية حتى الوصول إلى أعلى المعايير في تشكيل الجيش الوطني، وشدد على أن هذا الجيش سيلعب دوراً هاماً في حماية المدنيين والمنشآت المدنية وكافة الأراضي السورية.

ووصل وفد الائتلاف الوطني المناطق المحررة يوم أمس في زيارة هي الثالثة من نوعها خلال أسابيع قليلة، وذلك للتأكيد على تطبيق اتفاق إدلب، والاستفادة منه في تثبيت عمل الإدارة المدنية، وتعزيز عمل القضاء ونزاهته، إضافة إلى تفعيل عمل المؤسسات الخدمية بما يعود بالنفع على المدنيين القاطنين في المنطقة

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة