وفد من قيادات اليمين المتطرف الفرنسي يزور العاصمة دمشق

28.آب.2019

أعلن تيري مارياني، النائب الفرنسي في البرلمان الأوروبي عن حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف بزعامة مارين لوبان، أنه توجه إلى سوريا رفقة وفد من قيادات حزبه، يضم: فيرجيني جورون ونيكولا بي وآندريا كوتوراك، في زيارة بدأت منذ يوم أمس وحتى الأول من سبتمبر/ أيلول القادم، للقاء عدد من المسؤولين في نظام الأسد.

هذه الزيارة كان قد أعلن عنها تيري مارياني في 25 من الشهر الجاري عبر تغريدة على حسابه على تويتر، مؤكدا أنه والوفد المرافق له سيلتقون خلالها بمسؤولين سياسيين واقتصاديين وثقافيين ودينيين في سوريا، التي قال إن حكومتها تحارب بشجاعة منذ ثمانية أعوام ضد "الاٍرهاب الإسلاموي"، بحسب موقع القدس العربي.

وقال ماريني: "بشار الأسد ينتصر في الحرب بدعم من الروس والإيرانيين، لذلك من الجيد الذهاب والوقوف على ما تم تحقيقه والمشاريع المستقبلية".

تيري ماريني، الوزير السابق في حكومة الرئيس اليميني الأسبق نيكولا ساركوزي في الفترة ما بين عامي 2012-2010، كان قد قال في وقت سابق أيضا: "بشار الأسد، استقبلني كلما زرت سوريا، حتى عندما لم أكن برلمانياً، قابلته خمس مرات".

وتأتي هذه الزيارة في الوقت الذي يقوم فيه جيش الأسد والميليشيات الإيرانية بدعم من روسيا بعمليات عسكرية واسعة في محافظة إدلب، والتي أدت خلال الأشهر الأخيرة لاستشهاد وجرح المئات من المدنيين بينهم أطفال.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة