وقف لإطلاق النار على خطوط التماس بين "فيلق الرحمن وجيش الإسلاام"

11.آب.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

اتفق فصيلي فيلق الرحمن وجيش الإسلام عن وقف إطلاق النار على خطوط التماس بينهما في الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق.

وذكر ناشطون أن الفصيلين عمما على أجهزة اللاسلكي عن وقف إطلاق النار بينهما، وذلك بعد اقتتال واشتباكات عنيفة جرت بينهما منذ عدة أيام.

ولم يصدر عن أي من الفصيلين أية تعليقات رسمية على الاتفاق حتى اللحظة.

وكان كل من فيلق الرحمن وأحرار الشام، قد اتفقا يوم أمس على تهدئة بينهما بعد اشتباكات لأيام في الغوطة الشرقية وتبادل الاتهامات ببيانات عدة، وقضى الاتفاق الذي تم بين قيادة الطرفين بحضور ممثل عن الهيئة الشرعية لدمشق وريفها على وقف إطلاق النار بين الطرفين، وإخراج جميع المعتقلين، وإعادة السلاح والحقوق بين الطرفين، وعدم ملاحقة المنشقين من الفصيلين، وتنظيم حركة المرور بين حرستا والقطاع الأوسط.

واندلعت مواجهات دامية بين كافة الفصائل في الغوطة الشرقية خلال الأشهر الأخيرة، والمتمثلة بـ "جيش الإسلام – فيلق الرحمن – هيئة تحرير الشام – حركة أحرار الشام"، ما أدى لسقوط عشرات القتلى والجرحى، وتأتي حالات الاقتتال تلك في وقت لا يزال فيه فيلق الرحمن يحاول التصدي لهجمات قوات الأسد على جبهات حي جوبر وبلدة عين ترما.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة