يعرب زهر الدين على رأس الميليشيات التابعة لنظام الأسد جنوب سوريا

10.كانون2.2018
يعرب وعصام زهر الدين والمجرم الأسد
يعرب وعصام زهر الدين والمجرم الأسد

عين نظام الأسد "يعرب عصام زهر الدين" قائد للمكتب الأمني التابع للفرقة الرابعة في الجنوب السوري، بعد عدة شهور من قيادته لمعارك قوات الأسد في دير الزور بعد مقتل والده "العميد عصام زهر الدين" في الثامن عشر من تشرين الأول عام 2017 .

وتناقلت مواقع إعلامية مقربة من النظام أن الأسد عين يعرب زهر الدين عين قائداً للمكتب الأمني للفرقة الرابعة التابعة التي يقودها شقيقه ماهر الأسد، وذلك بعد مرور شهور على اندلاع مواجهات بين فرع الأمن العسكري التابع لنظام الأسد وميليشيات محلية درزية على خلفية عمليات خطف.

وتأتي هذه المحاولة بحسب مصادر محلية من محافظة السويداء، ضمن سعي النظام لإعادة قبضته الأمنية على محافظة السويداء بعد التوتر الشديد بين الأهالي وفرع الأمن العسكري في المحافظة.

ويعتبر فرع الأمن العسكري التابع لقوات الأسد، وعلى رأسه العميد وفيق ناصر، القبضة الضاربة للنظام في محافظات درعا والقنيطرة والسويداء، وساءت سمعته بالآونة الأخيرة بعد اتهامات من قبل أل مزهر في مدينة السويداء بتورط الأمن العسكري باختطاف ابنتهم، واعترف قائد ميليشيات جميعة البستان التابع للأمن العسكري بالخطف.

ويعتبر يعرب زهر الدين صاحب شعبية كبيرة في محافظة السويداء، اكتسبها من والده، الذي قتل في معارك دير الزور وسط ظروف غامضة، كما أن لتعيين زهر الدين أهمية بالغة لدى النظام في الاستمرار باللعب على وتر الطائفية التي يستغلها في سوريا لاسيما توريط الطائفة الدرزية أكثر لصالحه.

يذكر أن غالبية ميليشيات الدفاع الوطني في جنوب سوريا تتبع إداريا للفرقة الرابعة، مما يعني وضعها تحت قيادة يعرب زهر الدين، حيث كان لتلك الميليشيات اليد العليا في جميع معارك النظام في الجنوب السوري، وبادية السويداء، ومنها جميعة البستان وميليشيات الدفاع الوطني وميليشيات تم تشكيلها محليا في درعا والقنيطرة، منها فوج الحرمون.

يعرب زهر الدين خلف والده في قيادة مجموعة “نافذ أسد الله” التابعة لقوات الأسد فيفي دير الزور، الذي قتل بانفجار لغم في حويجة سكر خلال معارك دير الزور الأخيرة، بين النظام والتنظيم، وسط تعتيم من قبل النظام على ظروف مقتله...

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة