يوم دام جديد ... 48 برميلا متفجرا و 29 صاروخ فيل على داريا وحدها

08.آب.2016

عاشت مدينة داريا أمس الأحد يوما قاسيا على إثر القصف العنيف الذي طال أحياءها وجبهاتها، حيث تم استهداف المدينة بالأسلحة الثقيلة، ولا سيما بالبراميل المتفجرة وصواريخ الـ "أرض – أرض" ما أحدث دمارا ماديا كبيرا وسقوط عدد من الشهداء والجرحى.

وفاق عدد البراميل التي أُمطرَت بها المدينة الخمسة والأربعون برميلا، إذ أحدث سقوطها انفجارات قوية، كما وتم استهداف منازل المدنيين بتسعة وعشرين صاروخ "أرض – أرض" من طراز فيل، فضلا عن القصف بمئات من قذائف المدفعية والهاون، ما أدى لاستشهاد ثلاثة أشخاص.

أما على الصعيد العسكري فقد كبد الثوار نظام الأسد خسائر بشرية ومادية جديدة، تمكنوا من صد الهجمات التي تعرضت لها المدينة، وأحرقوا كاسحة ألغام روسية مصفحة في الجبهة الجنوبية من المدينة، وقتلوا وجرحوا عددا من القوات المهاجمة.

والجدير بالذكر أن مدينة داريا تتعرض لهجمات برية وجوية يومية من قبل نظام الأسد على خلفية محاولات الأخير للسيطرة على المدينة، ويحاول الثوار التصدي للقوات المهاجمة بالإمكانات البسيطة المتوفرة لديهم، حيث لا تزال لديهم القدرة على إيقاف الدبابات والمدرعات بالأسلحة الفردية والخفيفة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة