يوم دموي جديد على الغوطة ... الغارات تقارب المئة والشهداء يتجاوزون الـ ٣٥ شهيد

03.نيسان.2017
من مكان المجزرة
من مكان المجزرة

ارتفعت حصيلة الشهداء الذين ارتقوا جراء شن الطيران الحربي غارات جوية باستخدام صواريخ موجهة وسط قصف مدفعي وصاروخي على أحياء مدينة دوما السكنية بالغوطة الشرقية بريف دمشق إلى 22 شهيدا، في ظل إمكانية ارتفاع عدد الشهداء نظرا لخطورة إصابات بعض الجرحى.

كما وتسببت الغارات والقصف المدفعي العشوائي بسقوط "5 شهداء في سقبا – شهيد في حرستا – شهيدين في عربين – شهيد في حمورية – شهيد في مسرابا – شهيد في حزة – شهيد في زملكا – 3 شهداء في جوبر وعين ترما.

وبالمجمل فقد عاشت الغوطة الشرقية والأحياء الشرقية للعاصمة دمشق يوما داميا، حيث شنت الطائرات الحربية قرابة المئة غارة جوية بشكل مكثف، وخصوصا على حيي القابون وجوبر اللذان كان لهما النصيب الأكبر من القصف.

ونشر ناشطون قبل ساعات حصيلة الغارات التي دمرت منازل المدنيين والمرافق العامة، وتوزعت على الشكل التالي: 42 غارة على جوبر – 20 غارة على حي القابون – 7 غارات على منطقة المرج – 4 غارات على مدينة المرج – 6 غارات على مدينة حمورية – 3 غارات على بلدة جسرين – 5 غارات على بلدة عين ترما – غارتين على مدينة حرستا – غارة على بلدة حزة – 3 غارات على بلدة كفربطنا – غارة على مدينة زملكا"، علما أن العدد يزداد تباعا.

وتعرضت مختلف المدن وبلدات الغوطة الشرقية وأحياء دمشق الشرقية لقصف مكثف بعدد كبير من قذائف المدفعية والصواريخ.

والجدير بالذكر أن الجبهات الشرقية للعاصمة دمشق تشهد اشتباكات عنيفة جدا بين الثوار وقوات الأسد التي لا تزال تحاول فصل الأحياء الشرقية عن بعضها بغية إجبارها أهلها وثوارها على القبول بالتسوية والتهجير، كما وتدور معارك عنيفة جدا جبهات الزريقية وحزرما في الغوطة الشرقية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة