“الموت ولا المذلة” من جديد في مهد الثورة .. مظاهرات في درعا تدعو للتحرك نصرة لداريا وحلب

05.آب.2016

خرج اليوم عشرات المتظاهرين في عدة مناطق في درعا والقنيطرة رفضا لركود الجبهات ضد نظام الأسد في الجنوب السوري خلال الأشهر الأخيرة، وردد المتظاهرون خلالها شعارات أيضا دعت لنصرة مدينتي داريا وحلب المحاصرتين.

وكانت المظاهرات الأوسع في مدينة درعا، حيث انطلقت من عدة نقاط وجابت شوارع المدينة تنديدا بصمت وتخاذل قادات الفصائل المقاتلة، ونصرة لحلب وداريا.

كما وخرج متظاهرون في بلدة المزيريب بريف درعا الغربي ورددوا شعار "الموت ولا المذلة"، وطالبوا بإسقاط قادات الفصائل "الخونة" على حد تعبيرهم.

وفي الريف الشرقي لدرعا خرجت مظاهرة في بلدة الغارية الشرقية تطالب عناصر الثوار بإسقاط قاداتهم وفتح عمل عسكري ضد نظام الأسد نصرة لمدينتي حلب وداريا المحاصرتين.

وفي القنيطرة خرجت مظاهرة في قرية الرفيد للمطالبة بتوحيد فصائل الثوار والتخلص من القادات الفاسدين، وللحث على البدء بمعركة على مدينة البعث نصرة لداريا وحلب أيضا.

والجدير بالذكر أن نظام الأسد يفرض حصارا خانقا على أحياء مدينتي حلب وداريا، ويحاول الثوار من مختلف الفصائل حاليا فك الحصار عن حلب بعد هجوم على معاقل قوات الأسد في المحور الجنوبي للمدينة، أما مدينة داريا فيناشد ناشطوها والثوار فيها كافة الفصائل في الغوطة الشرقية ودرعا والقنيطرة للقيام بعمل عسكري واسع علّه يساهم بتخفيف الضغط عنهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة