“قسد” تعلن عن سيطرتها على سد الفرات بعد انهاء معارك الطبقة

10.أيار.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي بعد انسحابات تدريجية لعناصر تنظيم الدولة من منطقة الأحياء في المدينة، حيث لم يتبق لتنظيم الدولة خلال الأيام الأخيرة سوى رقعة صغيرة في المدينة.

وقالت عدة مصادر أن مدينة الطبقة وسد الفرات الاستراتيجي غدت تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" المدعومة لوجستيا وعسكريا من قبل التحالف الدولي والولايات المتحدة الأميركية، كما وأكد الناطق باسم قوات سوريا الديمقراطية الخبر أيضا.

ونشر لواء صقور الرقة شريطان مصوران يظهران تجول عناصره بالقرب من جسم سد الفرات.

والجدير بالذكر أن ناشطون من الرقة ذكروا في الرابع من الشهر الجاري أن اتفاقا تم بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" يقضي بانسحاب التنظيم من الأحياء التي يسيطر عليها في مدينة الطبقة، مع السلاح الفردي، بعد حصاره في أحياء عدة ومنطقة السد.

وشهدت مدينة الطبقة معارك عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات قسد، ترافق مع قصف جوي عنيف من طيران التحالف الدولي، خلف العديد من المجازر بحق المدنيين العزل، كما استهدف سد الفرات لمرات عدة أخرج قمرة القيادة عن العمل وتسبب بتعطل جميع العنفات ضمن السد.

وشهدت مدينة الطبقة حركة نزوح كبيرة لمئات الآلاف من المدنيين، باتجاه الريف، وسط مضايقات مشتركة من تنظيم الدولة و "قسد"، مع تزايد معاناتهم في المناطق التي نزحوا إليها هرباً من المعارك والقصف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة