300 لاجئ سوري يسيرون من الدنمارك إلى السويد وسط مضايقات من السلطات

09.أيلول.2015

قال مجموعة من اللاجئين السوريون مؤلفة من 300 شخص متواجدون على الطريق السريع في جنوب جزيرة يولاند في مدينة Rødekroحيث يتوجه مجموعة من اللاجئين تتوجه سيراً على الأقدام إلى السويد , بعد أن رفضت الشرطة الدنماركية نقلهم بالباصات او القطارات إلا اذا وافقوا على تقديم اللجوء في الدنمارك.

وتمنع الشرطة الصحفيين و النشطاء من الاقتراب لتقديم المساعدة , وأشار اللاجئون إلى أنهم يقطعون في السيارات المسافات من جسر الى آخر, ويقف على الجسور الواقعة فوق الطريق السريع مجموعات من المواطنين ، ويقومون برمي الماء و المواد الغذائية للاجئين من الجسر و ادوات التنظيف و حفاضات الاطفال ..

وتم قطع الطريق السريع تماماً بالاتجاهين و الشرطة متواجدة بكثافة و المروحيات تحلق و الطرق الفرعية مزدحمة بشكل جنوني في جنوب الجزيرة ...

ولفت أحد اللاجئين إلى أن كثر من الناس حيوا هؤلاء من الجسر و ألقوا بعض المساعدات و لوحوا بأيديهم..

في الأمس ذهبت مع مجموعة من الدنماركيين إلى محطة قطارات مدينة Rødekro حيث كانت الشرطة تحتجز مجموعة من اللاجئين المتوجهين إلى السويد في قطار لتجبرهم على تقديم اللجوء في الدنمارك , الأمر الذي يرفضه هؤلاء بشكل قاطع و تصرّ عليه الشرطة .

وقال أحد أفراد الجالية السورية في الدنمارك أنه تم جمع كمية من الملابس و الطعام و الألعاب و قام كثيرون بالتبرع أيضاً بالزهور و الفواكه و الشراب , وانتظرت المجموعة التي جمعت التبرعات طويلاً على باب المحطة حيث منعتهم الشرطة من الوصول إلى اللاجئين أو إيصال المساعدات لهم .

أجبرت الشرطة اللاجئين بعد ساعات على الذهاب إلى مدينة بادبورغ بالقطار حتى لا تتعطل حركة السير في المحطة . ولحق بهم أعضاء السورية وبعض الدنماركين بهم إلى المدينة .

كما ويوجد عدد من اللاجئين في مدرسة قديمة و أن هناك باص آخر للاجئين متوجه إلى ذات المدرسة حيث من المفترض نقل المحتجزين في القطار أيضاً , عندما أفراد الجالية السورية لرؤيتهم حاول اللاجئون التكلم معهم و مع الصحافة عبر نافذة المدرسة و لكن الشرطة أغلقت النافذة و أبعدت الجميع , وتم تسليم المساعدات للصليب الاحمر الذي كان في المكان ..

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة