حصاد الاحداث الميدانية ليوم الإثنين 18-01-2016

19.كانون2.2016

دمشق::
تمكن الثوار من تدمير مدفع لقوات الأسد مع سكته المتحركة على جبهة حي جوبر الدمشقي، في حين سقطت قذيفة هاون في محيط ساحة السبع بحرات دون وقوع أي إصابة بين المدنيين.


ريف دمشق::
تمكن الثوار من تدمير دبابة من طراز "تي 72" لقوات الأسد على جبهة منطقة المرج بالغوطة الشرقية حيث دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين في المنطقة، وعلى جبهة أخرى تمكن الثوار من قتل عدد من عناصر الأسد على جبهة أوتوستراد "دمشق – حلب"، هذا وقصفت قوات الأسد أحياء مدينة دوما بصواريخ تحوي قنابل عنقودية محرمة دوليا، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، فيما شن الطيران الروسي غارات جوية على مدينة زملكا وتسببت بسقوط عدد من الجرحى، وفي جنوب دمشق أصيب عدد من المدنيين جراء قيام قناصة تنظيم الدولة بإطلاق النار عليهم في بلدة يلدا، وفي الغوطة الغربية دمر الثوار دشمة لقوات الأسد في اللواء 68 ميغا على أوتوستراد السلام في خان الشيح بعد استهدافها بقذيفة من مدفع "بي 90"، فيما ألقت مروحيات الأسد براميل متفجرة على أحياء مدينة داريا تلاها قصف مدفعي استهدف المدنيين، وفي وادي بردى تعرض الطريق الواصل بين قريتي " دير مقرن-إفرة " لقصف من قبل قوات الأسد بقذائف الدبابات والرشاشات الثقيلة، وفي مدينة التل شمال العاصمة قام حاجز منين بإغلاق ملعب التل الواقع على طريق منين بشكل كامل، وقام بمنع الشباب من الاقتراب بحجة تواجد المسلحين هناك، وقام القناص باستهداف المنطقة عند وجود أي تحرك حول الملعب لإرهاب الناس، أما في منطقة الزبداني فقد أكد ناشطون على أن سيارات المساعدات إلى مدينة الزبداني ومادة المازوت إلى بلدة مضايا لم تدخل حتى اللحظة، أما في منطقة القلمون الشرقي فقد دارت اشتباكات بين جيش الإسلام وجيش تحرير الشام في مدينة الضمير.


حلب::
من الريف الشمالي نبدأ أخبار المحافظة حيث جرت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات سوريا الديمقراطية في محيط مطار منغ العسكري، حيث تمكن الثوار من استعادة السيطرة على بلدتي العلقمية و الزراعة، وعلى جبهة أخرى جرت اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد على جبهة قرية باشكوي، بينما قصف شبيحة الأسد المتمركزين في بلدتي نبل والزهراء المدنيين في بلدة ماير، وبعد ذلك أكدت مصادر إعلامية على أن الثوار تمكنوا من قتل عنصر من قوات الأسد بعد أن حاول التسلل باتجاه طريق "حلب – اعزاز" من بلدتي نبل والزهراء، أما بخصوص أخبار الجبهات مع تنظيم الدولة خاض الثوار معارك مع عناصر التنظيم على أطراف قرية غزل على إثر محاولات سيطرة عناصر التنظيم على القرية، وقام عناصر التنظيم باستهداف مدينة مارع بقذائف الهاون، وفي الريف الشرقي جرت اشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية في محيط قرية ‏أبو قلقل جنوب مدينة ‏منبج‬ ما أدى لسقوط قتلى وجرحى من الطرفين، بينما شن الطيران الروسي غارات جوية على مدينة ديرحافر وقرى حميمة كبير و أم خرزة وتل مكسور وزعرايا، وتعرضت بلدة تادف لقصف مدفعي ومدينة الباب لقصف صاروخي من قبل قوات الأسد المتمركزة في مطار كويرس، مما أدى لارتقاء شهيد في الباب، أما في مدينة حلب فقد تصدى الثوار لمحاولات تقدم قوات الأسد على جبهة حي الإذاعة وقتل على إثرها ثلاثة من عناصر الأسد، واستهدف الثوار معاقل قوات الأسد في مطار النيرب العسكري بقذائف الهاون وحققوا إصابات مباشرة، وتعرض طريق الكاستيلو لقصف مدفعي تسبب بسقوط 4 جرحى، هذا وسقطت عدة قذائف هاون قرب المحلق الرابع في حي جمعية الزهراء، أما في الريف الجنوبي فقد تمكن الثوار من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد والميليشيات الشيعية باتجاه حرش خان طومان، واستهدف الثوار مواقع تمركز قوات الأسد في خان طومان بقذائف الهاون.


حماة::
تجددت الاشتباكات بشكل عنيف جدا بين الثوار وقوات الأسد على جبهات بلدة حربنفسة بالريف الجنوبي، حيث حاولت قوات الأسد التقدم في المنطقة وتمكن الثوار من التصدي للهجوم، ودمر الثوار جراء ذلك دبابة ومدفع عيار "23" وشيلكا محملة على سيارة (إنتر) واغتنموا أسلحة وذخائر، بالإضافة لقتل وجرح عدد من قوات الأسد، وفي الريف الشرقي قصفت مدفعية الأسد قرى ناحية الحمرا، وفي شمال غرب مدينة حماة وتحديدا في بلدة خطاب شنت قوات الأسد حملة مداهمات كبيرة داخل البلدة لاعتقال الشبان بهدف سوقهم للخدمة الإلزامية، حيث اعتقلت أكثر من 35 شاب من سن 18 حتى 40.


إدلب::
انفجرت عبوة ناسفة بسيارة كان يستقلها عدد من الأشخاص على الطريق في منطقة مفرق المداجن جنوب معرة النعمان، مما أدى لاستشهاد اثنين منهم وسقوط جرحى، في حين تعرضت بلدة الهبيط لقصف مدفعي.


حمص::
شن الطيران الحربي غارات جوية على قرى ‏أم شرشوح وجبورين وعلى أطراف مدينة ‏تلبيسة، بينما ألقت المروحيات براميلها على بلدة تير معلة دون ورود أنباء عن سقوط أي إصابة بشرية، أما بالريف الشرقي فقد أفاد ناشطون بقيام تنظيم الدولة بشن هجوم على مواقع قوات الأسد في محيط مدينة القريتين وتلول السود.


درعا::
اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد دارت على جبهات مدينة الشيخ مسكين، وتمكن الثوار خلالها من تدمير عربة "بي إم بي" وقتل وجرح عدد من قوات الأسد، وأحبطوا محاولات تقدم لقوات الأسد لداخل المدينة، وتزامن ذلك مع قصف مدفعي وصاروخي على أحياء المدينة، ومن ناحية أخرى نجح الثوار في تفجير أحد الكمائن المتقدمة لقوات الأسد على جبهة بلدة اليادودة وأوقعوا عدد من القتلى والجرحى في صفوفهم، وفي خبر منفصل فقد تم إلقاء القبض على المجرمين الذين قتلوا امرأة في ريف درعا الشرقي بعد سرقتها، أما في مدينة درعا فقد استشهد شخص بعد استهدافه من قبل قناص تابع للأسد على أطراف مخيم درعا.


ديرالزور::
أعلن تنظيم الدولة عن تمكن عناصره من السيطرة على مستودعات عياش وأيضا على مشفى القلب ومحيطه، بينما تستمر الاشتباكات في محيط اللواء 137، هذا وأفادت عدة مصادر بتمكن التنظيم من السيطرة على كتيبتي الصاعقة والصواريخ في محيط اللواء المذكور بالإضافة لتل الإذاعة، واغتنم التنظيم آليات عسكرية وأسلحة وذخائر، وسط قصف مدفعي وصاروخي على مناطق الاشتباكات، هذا وشن الطيران الروسي غارات على قرى محيميدة والجنينة والحصان، أما في مدينة ديرالزور فقد جرت اشتباكات عنيفة جدا على جبهات أحياء الجورة والموظفين وحويجة صكر وسط تراجع قوات الأسد في المنطقة، وذلك بفعل غياب الطيران الحربي جراء الأجواء المغبرة، وفي الريف الشرقي دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين على أسوار مطار ديرالزور العسكري وفي قرية الجفرة، واستهدف التنظيم المطار العسكري بقذائف المدفعية، ومن جهة أخرى فقد شنت طائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي غارات على محيط مدينة البوكمال واستهدفت حراقات النفط في بادية بلدة السوسة.


الرقة::
شن طيران التحالف الدولي غارات حوية على أطراف مدينة الرقة الغربي، حيث استهدف فيها سيارة بالقرب من حاجز السجن المدني، ومن ناحية أخرى جرت اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية جنوب بلدة ‏عين عيسى‬ بالقرب من قرية الشركراك وسط غارات جوية من طيران التحالف الدولي ما ساهم في تقدم الأخير في المعارك.


اللاذقية::
بدأ الثوار منذ الصباح الباكر عملية عسكرية أسموها معركة رص الصفوف، وذلك لاستعادة عدة نقاط في جبلي التركمان والأكراد، وحققوا تقدم سريع في المعارك، حيث تمكنوا من استعادة السيطرة على مدرسة عطيرة وتلال عطيرة وأبلق والزيتون بعد مقتل وجرح العشرات من قوات الأسد، وتمكنوا من تدمير دبابة على كل من جبهة عطيرة ومحور البيت الأحمر، كما وتمكن الثوار من استعادة السيطرة على قرية طعوما في جبل الأكراد وقتلوا وجرحوا عدد من العناصر، بينما استهدفوا معاقل قوات الأسد في البيت الأحمر وبرج زاهية وبرج السيريتيل ومحور التبة السوده وعدد من النقاط الأخرى بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة، ولازالت الاشتباكات العنيفة دائرة في المنطقة، وتزامن تقدم الثوار مع غارات مكثفة للطيران الروسي، في حين تم استهداف مطار حميميم بعدد من صواريخ الغراد.


الحسكة::
دارت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بين قوات الحماية الشعبية الكردية وعناصر تنظيم الدولة في منطقة جبل عبد العزيز، وقال ناشطون إن الاشتباكات بين الطرفين تركزت جنوب قرية سودة وعبد وسط تحليق مكثف لطيران التحالف الغربي في أجواء المنطقة، وأشاروا إلى أن طيران التحالف استهدف سيارة مفخخة كانت معدة للتفجير في المنطقة ما أحدث انفجاراً كبيرا هز المنطقة بالكامل، وفي خبر منفصل فقد انفجرت عبوة ناسفة استهدفت سيارة تابعة لقوات الحماية الشعبية الكردية قرب قرية الحنوة بمنطقة تل حميس دون ورود تفاصيل إضافية

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة