حصاد الاحداث الميدانية ليوم الخميس 22-09-2016

23.أيلول.2016

ريف دمشق::
دخلت قافلة مساعدات إنسانية مقدمة من الأمم المتحدة إلى مدينة معضمية الشام بالغوطة الغربية، في حين استهدفت قوات الأسد قرية إفرة وطريقها الرئيسي وقريتي كفير الزيت ودير مقرن في منطقة وادي بردى بالرشاشات، أما بالغوطة الشرقية فقد تمكن الثوار من قنص عدد من عناصر الأسد على جبهة حوش نصري.


حلب::
شهدت أغلب أحياء مدينة حلب المحررة والمحاصرة وكذلك مدن وبلدات الريف الحلبي غارات جوية مكثفة وعنيفة وغير مسبوقة قال ناشطون عنها أنها الأكثر عنفاً، إذ استخدمت الطائرات الروسية القنابل الفسفورية والنابالم الحارق وكذلك العنقودية والفراغية، حيث حلقت طائرات العدو الروسي على شكل أسراب بعد منتصف الليل لتقوم بشن غارتها  الجوية على أغلب الأحياء المحررة بأكثر من 80 غارة جوية أدت لاشتعال الحرائق في المنازل السكنية، وأحدثت دمارا كبيرا، كما لم يغب الطيران أيضا عن الريف الحلبي حيث شن غاراته بشكل عنيف جدا ومكثف استهدفت مدن وبلدات الريف الغربي والشمالي والجنوبي بجميع أشكال القنابل والصواريخ، وقد لوحظت عشوائية في الغارات والتي تهدف على ما يبدو لإحداث أكبر قدر من الدمار والحرائق، وقد سقط جراء الغارات عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين في أغلب المناطق المستهدفة بينهم حالات خطيرة، قامت فرق الإنقاذ في الدفاع المدني بالعمل على الفور لانتشال الضحايا من تحت الأنقاض ونقلهم إلى المشافي الميدانية، كما سقط 9 شهداء في حي الكلاسة، و5 شهداء في السكري وشهيدين في الأنصاري، وشهيد في بلدة خان العسل وثلاثة في الهوتة بالريف الغربي، وفي سياق متصل جرت اشتباكات عنيفة جدا غرب حلب في منطقة عقرب ومشروع 1070 شقة تمكن خلالها الثوار من استعادة السيطرة على إحدى النقاط التي تقدمت فيها قوات الأسد يوم أمس، كما جرت أيضا اشتباكات عنيفة في محيط مخيم حندرات شمال حلب تمكن الثوار من التصدي للهجوم، وقصف الثوار معاقل قوات الأسد في بلدة رتيان وقرية الزهراء بقذائف الهاون والمدفعية، وفي الجنوب تمكن الثوار من تدمير جرافة عسكرية لقوات الأسد على جبهة السابقية بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع رداً على استهداف المدنيين، وبعد حملة القصف الهمجية التي طالت المدينة والريف أعلن نظام الأسد عن بدء عملية عسكرية جديدة نحو الأحياء الشرقية المحاصرة لمدينة حلب، أما في سياق معركة درع الفرات فالمعارك ما تزال متسمرة ولكن بصورة أخف من الأيام الماضية ما مكن تنظيم الدولة اليوم من استعادة عدة قرى وبلدات وهي (صندرة، تل عار شرقي، تل عار غربي)، وقام التنظيم بقصف قرية الراعي بقذائف المدفعية، وقصفت مدفعية الجيش التركي معاقل عناصر التنظيم في بلدة دابق، وجراء ذلك أصيب طفل مدني، ومن جهة أخرى فقد سقط جرحى جراء انفجار سيارة مفخخة كانت مركونة على جانب الطريق الواصل بين مدينة إعزاز وبلدة شمارخ، وتبنى العملية تنظيم الدولة، وفي الريف الشرقي أغارت الطائرات الحربية على المدرسة الثانوية في مزرعة السكرية قرب مدينة مسكنة.


حماة::
أفاد ناشطون بأن الثوار تمكنوا بشكل مفاجئ من السيطرة على حاجز قرية شكاري جنوب غرب مدينة السلمية، واغتنموا عربة "بي إم بي"، وترافقت الاشتباكات مع قيام قوات الأسد باستهداف قريتي التلول الحمر وعقرب بقذائف المدفعية الثقيلة، فيما ألقت مروحيات الأسد بالبراميل المتفجرة على قرية الدلاك والقنيطرات، وأغارت الطائرات الحربية بالرشاشات الثقيلة على قرية عيدون، ومن جهة أخرى فقد شن الطيران الحربي والمروحي غارات جوية على مدينة اللطامنة وقريتي كوكب وبطيش ومنطقة الزوار بالريف الشمالي، فيما تعرضت مدينة صوران وبلدتي معردس وكوكب بالريف الشمالي لقصف مدفعي وصاروخي، وفي الريف الشرقي أغارت الطائرات على محيط قرية معان وقرية أم حارتين.


إدلب::
شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة معرة النعمان وأطراف مدينة سراقب وبلدات تلمنس ومعرشورين ومعرشمشة وأطراف بلدة تفتناز دون تسجيل أي إصابات.


حمص::
تم البدء بعملية تهجير أكثر من 400 شخص وعوائلهم من حي الوعر، حيث دخلت الحافلات للحي وقامت بنقلهم إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار بالريف الشمالي، في حين شن الطيران الحربي غارات على قرية عز الدين، واستهدف الثوار معاقل قوات الأسد في قرية الأشرفية بقذائف الهاون، وفي الريف الشرقي ‏شن الطيران الروسي عدة غارات جوية استهدفت جبل سطيح ومحيط مدينة السخنة وقرية الكوم.


درعا::
فجر انتحاري نفسه داخل مخفر انخل الجديد، في الوقت الذي كانت مجموعة كبيرة من الشخصيات تستعد لافتتاحه وانطلاق عمله لخدمة المواطنين، وقيل أن طفل عمره قرابة 15 سنة يلبس لباس رثة عليه هيئة المتسولين هو من نفذ الهجوم وهو تابع لجيش خالد ابن الوليد المبايع لتنظيم الدولة، وقد أدى الانفجار لاستشهاد 13 شخصا بينهم الدكتور يعقوب العمار الوزير في الحكومة المؤقتة الذي يشغل وزارة الإدارة المحلية، ورئيس المخفر فادي الفشتكي ورئيس المجلس العسكري في إنخل غصاب العيد ونائب وزير الخدمات في محافظة درعا الحرة "محمد جمال العمارين"، كما أصيب أيضاً كل من عصمت العبسي "رئيس دار العدل في حوران" و محمد المذيب محافظ محافظة درعا الحرة وعدد أخر من الشخصيات المدنية الذين نقلوا للمشافي الميدانية لتلقي العلاج، في حين سقط عدد الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، وفي سياق منفصل شن الطيران الحربي غارات جوية استهدف مدينة داعل ترافقت مع قصف مدفعي أدى لسقوط جرحى بين المدنيين، كما تعرضت مدينة طفس ومنطقة الشياح جنوب مدينة درعا لقصف مدفعي دون تسجيل أي إصابات.


ديرالزور::
شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت أحياء الصناعة والرصافة والحويقة بمدينة ديرالزور، وسط اشتباكات عنيفة جدا بين تنظيم الدولة وقوات الأسد في حي الصناعة حيث قام التنظيم باستهداف تحصينات الأسد بسيارة مفخخة تلاها محاولة تقدم واقتحام، كما شنت الطائرات الحربية أيضا غارتها على محيط المطار العسكري ومدخل المدينة.


اللاذقية::
اشتباكات عنيفة جدا بين الثوار وقوات الأسد دارت على محاور التفاحية والحدادة وكنسبا بجبل الأكراد على إثر محاولة تسلل وتقدم الأخير في المنطقة، وتمكن الثوار من قتل وجرح عدد من القوات المهاجمة، وترافقت المعارك مع غارات جوية استهدفت نقاط الاشتباكات ومحاور بلدة كبانة.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة