تقرير شام الاقتصادي 14-05-2020

14.أيار.2020

رصد موقع "اقتصاد" المحلي انخفاض جديد في سعر صرف الليرة السورية، حيث نشر لائحة بالأسعار التي تشهد تقلبات كبيرة وسط حالة انهيار جديدة تعيشها الليرة السوريّة.

وشهد سعر صرف الدولار في العاصمة دمشق ما بين (1550 – 1560) ليرة شراء، و(1565 – 1575) ليرة مبيع، واليورو يتراوح ما بين (1665 – 1675) ليرة شراء، و(1690 – 1700) ليرة مبيع. والتركية تتراوح ما بين (218 – 220) ليرة شراء، و(222 – 225) ليرة مبيع.

وفي الشمال السوري بلغ الدولار ما بين 1545 ليرة شراء، و1560 ليرة مبيع، والليرة التركية في إدلب تتراوح ما بين 220 ليرة شراء، و223 ليرة مبيع، وريف حلب الشمالي تراوح الدولار ما بين 1550 ليرة شراء، و1565 ليرة مبيع، بحسب موقع "اقتصاد".

وفي جنوب البلاد يتراوح الدولار ما بين (1460 – 1465) ليرة شراء، و(1470 – 1475) ليرة، وسط حالة تذبذب كبيرة في أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة السورية في معظم المناطق.

وسجلّت جمعية الصاغة في دمشق، تسعيرة الذهب الرسمية، مستقرة، لليوم الثاني على التوالي، غرام الـ 21 ذهب، بـ 66500 ليرة شراء، 67000 ليرة مبيع.

كما أبقت غرام الـ 18 ذهب، بـ 56929 ليرة شراء، 57429 ليرة مبيع، وأشارت الجمعية إلى أنها اعتمدت سعراً للأونصة عند 1719 دولار، مما يعني أنها احتسبت "دولار الذهب" بـ 1385 ليرة سورية، هبوطاً من 1399 ليرة سورية في اليوم السابق.

ولا يتقيّد الصاغة في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، في معظم الأحيان، بالتسعيرة الرسمية، ويتحايلون عليها، بطرق مختلفة، نظراً لعدم قناعتهم بمصداقية هذه التسعيرة في ظل الانهيار المتواصل لقيمة الليرة.

وبحسب مصدر تحدث إلينا من دمشق، فإن غرام الـ 21 ذهب، يُباع بـ 68000 ليرة شراء، و68500 ليرة مبيع، في مدينة حلب، قال مصدر لـ "اقتصاد"، إن صاغةً يبيعون غرام الـ 21 ذهب بـ 74500 ليرة سورية.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة