تقرير شام الاقتصادي 21-07-2020

21.تموز.2020

سجلت الليرة السوريّة اليوم الثلاثاء، تحسن "نسبي" في سعر الصرف مقابل الدولار، حيث انخفض سعر تداول الدولار في الأسواق السورية بنسب متقاربة في عموم المحافظات السورية، الأمر الذي لم ينعكس على الواقع المعيشي مع ارتفاع الأسعار وتدهور الأوضاع الاقتصادية.

وسجل صرف الدولار اليوم في دمشق انخفاضاً في سعر الصرف بنسبة 1.3%، حيث انخفض سعر الشراء إلى 2230 والمبيع إلى 2270 ليرة للدولار الواحد، بمدى يومي يتراوح بين 2230 و 2270 ليرة.

وفي مدينة حلب شهدت الليرة تحسناً في سعر الصرف بنسبة قدرها 1.32%، حيث انخفض سعر شراء الدولار إلى 2220 والمبيع إلى 2250 ليرة للدولار الواحد، بمدى يومي يتراوح بين 2250 و 2280 ليرة.

وفي الشمال السوري انخفض سعر صرف الدولار في تداولات اليوم بنسبة 1.56% ، ليصل سعر شراء الدولار إلى 2195 والمبيع إلي 2215 ليرة للدولار الواحد، بمدى يومي يتراوح بين 2210 و 2250 ليرة.

ويشكل هذا الانهيار الاقتصادي المتجدد الذي يتفاقم عوائق جديدة تضاف إلى مصاعب الحياة اليومية والمعيشية للسكان في الشمال السوري لا سيّما النازحين مع انخفاض قيمة العملة المنهارة وسط انعدام لفرص العمل، وغياب القدرة الشرائية عن معظم السكان.

وأبقى المصرف المركزي على ثبات نشراته للمصارف والبنوك الخاصة، والتدخل لسعر 1250 ليرة للدولار الواحد، و1414 ليرة لليورو، بالإضافة لـ 1250 ليرة لسعر الحوالات الخارجية واستيراد المواد الأساسية.

وسجل سعر أونصة الذهب ارتفاع جديد ليصل إلى أرقام قياسية جديدة تقارب أعلى مستوى له على مر التاريخ وتعد الأعلى على الإطلاق خلال الأزمة الأخيرة، حيث وصل سعر أونصة الذهب خلال الساعات الماضية إلى حدود 1824 دولار وعقب ذلك انخفاض بسيط ليستقر عند سعر يقارب ال 1823 دولار للأونصة.

سجلت أسعار الذهب ارتفاع اليوم بقيمة 500 ليرة وذلك بعد أن كان الذهب قد حافظ على سعر 105 ألف و 500 ليرة سورية لمدة ثلاثة أيام، بحسب جمعية الصاغة التابعة للنظام.

وبحسب الأسعار الرسمية المعلنة اليوم فقد بلغ سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط 106 آلاف ليرة سورية و سعر غرام الذهب عيار 18 قيراط عند 90 ألف و 875 ليرة سورية.

بينما سجلت الأونصة الذهبية السورية سعراً قدره   3 ملايين  و 800 الف ليرة سورية  وذلك وفقاً لسعرها العالمي البالغ 1816 دولاراً.

أما في أسعار الليرات الذهبية، فقد أصبح   سعر الليرة الذهبية السورية 881 ألف ليرة سورية  أما الليرة الذهبية عيار 22 قيراط فقد وصل سعرها إلى  917 ألف ليرة سورية  و الليرة الذهبية عيار 21 قيراط بلغ سعرها 881 ألف ليرة سورية بينما سجلت الليرة الرشادية سعراً قدره 783ألف ليرة سورية.

من جانبها أعلنت المؤسسة السورية للتجارة عن بدء بيع مختلف المواد الغذائية وغير الغذائية المتوافرة في صالاتها ومنافذ بيعها بالتقسيط للعاملين بالدولة وذلك بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى، وفق بيان رسمي.

في حين علِّقت وزارة الصناعة التابعة للنظام إنتاج الكحول الطبي في ظل وجود كميات فائضة وفق بيان كشفت من خلاله بيانات الكميات المنتجة والمباعة من المواد الوقائية، خلال الفترة الماضية مبينة في حين هناك مبيعات تراكمية تتجاوز 776.2 طناً للقطاع العام، وفق نص البيان.

وتعليقاً على التنقلات الكبيرة التي تشهدها مديرية المالية التابعة للنظام قال مدير مالية ريف دمشق، عامر مكي، إن إجراء تنقلات مؤخراً طال كل من رؤساء دوائر الواردات والدخل والجباية والمتابعة، من دون أن تستند إلى خلفيات تفتيشية، واصفاً الحالة بأنه تنقلات روتينية بغرض تدوير المهام المالية ورفع كفاءة العمل، حسب وصفه.

وقال مدير عام السورية للتجارة أحمد نجم لصحيفة الوطن الموالية إنه سوف يتم البدء بتوزيع مادة الرز قريباً بعد أن قامت بنقل الكميات اللازمة إلى المحافظات.

وبالنسبة لمادة الزيت أوضح نجم أنه ما زال موضوعها قيد المتابعة من كل الجهات ذات العلاقة، مؤكداً متابعة توزيع مادة السكر على البطاقة الذكية، حسب تعبيره.

فيما تعاني الأسواق السورية عامة و دمشق خاصة من فلتان حقيقي في الأسعار، فالأسعار تتغير في اليوم الواحد أكثر من مرة، عند الأرتفاع أصحاب المحلات و التجار يرفعون أسعارهم بسرعة البرق، وعندما إنخفاضها تبدأ تبريراتهم وحججهم اللا منطقية وتنخفض بسرعة السلحفاة، وفق مصادر إعلامية موالية.

يذكر أنّ القطاع الاقتصادي في مناطق سيطرة النظام يشهد حالة تدهور متواصل تزامناً مع انعدام الخدمات العامة، فيما تعيش تلك المناطق في ظل شح كبير للكهرباء والماء والمحروقات وسط غلاء كبير في الأسعار دون رقابة من نظام الأسد.

الأكثر قراءة