تقرير شام السياسي 08-07-2015

08.تموز.2015

المشهد المحلي:
• صرح الناطق الرسمي باسم الائتلاف الوطني سالم المسلط بأن تطور الأحداث وتسارعها على مختلف الجبهات -بعد استئناف معركة عاصفة الجنوب- يكشف بأن نظام الأسد بدأ ينهار بشكل حقيقي خصوصاً مع استهداف الثوار لخطوط دفاعه الأولى، وأوضح المسلط أن نظام الأسد لا يجد وسيلة لتأخير انهياره سوى القصف الهمجي والبراميل المتفجرة التي يلقيها على المدنيين والتي تركزت مؤخراً في محافظة درعا ومدينة الزبداني بريف دمشق في محاولة يائسة لإرغام الثوار على التراجع، وحمل المسلط الحكومة اللبنانية مسؤولية ضبط حدودها مع سورية، ومنع عناصر ميليشيا "حزب الله" الإرهابي من تنفيذ اعتداءاتها المتكررة على الأراضي السورية ووقف انتهاكاتها بحق الشعب السوري، كما طالب المجتمع الدولي بقراءة التطورات المتسارعة على الأرض قراءة جديدة والمساهمة بشكل جدي في طي صفحة الأسد من تاريخ سورية والمنطقة، ودعم خيارات الشعب السوري في الانتقال إلى دولة الحرية والعدالة والمواطنة.
• قال رئيس الدائرة القانونية في الائتلاف السوري المعارض هيثم المالح إن الحديث الذي أدلى به الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي لإحدى الصحف العربية، كان سببا في تراجعه عن تقديم مذكرة احتجاج من الائتلاف، للجامعة العربية، للتنديد بالتصريحات التي أطلقها العربي في موسكو حول سوريا والتي أشار فيها إلى إمكانية لقائه مسؤولين في نظام الأسد، وأوضح المالح في تصريحات صحافية عقب لقائه الأمين العام للجامعة العربية أمس في القاهرة: إن اللقاء كان بالمقام الأول من أجل الحديث عن تصريحاته المثيرة في موسكو، التي تم التعليق عليها وانتقادها من قبل الائتلاف السوري، وكنت قد جهزت مذكرة احتجاج على كلامه، إلا أن حواره لصحيفة الشرق الأوسط، وقوله بأن كلامه تم فهمه خطأ، جعلنا نتراجع عن تقديم هذه المذكرة، وقد جدد لنا الأمين العام تأكيده على أن تصريحاته فهمت خطأ، وأغلق هذا الباب، وحول حديثه عن مقعد سوريا وإشارته إلى وجود ثلاث دول وقفت ضد تسليمه للائتلاف قال المالح: إن مقعد سوريا ليس للائتلاف لكن للشعب السوري، والجهة الوحيدة التي تمثل الشعب السوري هي الائتلاف، وتسلمنا المقعد مسألة وقت.
• قالت مصادر في المعارضة السورية أن الولايات المتحدة الأمريكية أبدت اهتماماً بالنتائج التي صدرت عن مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية والذي انعقد الشهر الماضي ووجّهت دعوة لأعضاء من اللجنة المنبثقة عن المؤتمر لزيارة الولايات المتحدة لتبادل وجهات النظر والتشاور حول الوثائق النهائية التي نتجت عن المؤتمر وإمكانية تجسيدها عملاً على أرض الواقع، وقالت المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء أن لجنة المتابعة والتنسيق المنبثقة عن مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية رحّبت بهذا الاهتمام الأمريكي، وسيقوم أعضاء من اللجنة بزيارة الولايات المتحدة بحدود منتصف الشهر الجاري للتشاور مع المسؤولين الأمريكيين حول إمكانية دعم الوثائق التي نتجت عن مؤتمر القاهرة وتبنيها دولياً كمدخل لحل الأزمة السورية.


المشهد الإقليمي:
• قال نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش خلال حديث له عن وضع اللاجئين السوريين في تركيا: إن السوريين الذين أتوا إلى بلادنا بسبب الحالة المعقّدة التي وصلت إليها الحرب السورية، مع الأسف، سيبقون في أراضينا لمدة أطول، وقد يستمرون بالبقاء هنا حتى وإن انتهت الحرب، جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها كورتولموش للصحفيين، حيث أفاد بأن الحكومة التركية تتمنى انتهاء الحرب في أسرع وقت ممكن لكي يعود الكل إلى بلادهم، وأنه لابد من منظور دولي يساهم في تأمين السلام بسوريا، وأوضح كورتولموش بأن تركيا تملك القوة الكافية لحماية وحدتها، ولن تسمح لتنفيذ المشاريع السياسية على حدودها، وأكد أن تركيا ليست لديها مشاكل مع الأكراد في شمال سوريا وليست مستاءة منهم، وإنما حساسية تركيا تأتي حيال محاولات إنشاء دولة تنظيم في المنطقة.
• ذكرت وسائل إعلام أردنية، أن الأردن باشر بنشر تعزيزات عسكرية على الحدود الشمالية مع سوريا والشرقية مع العراق، وذكرت وكالة أنباء عمون الأردنية، أن هذه التعزيزات العسكرية تهدف إلى رفع الجاهزية الدفاعية لصد أي هجوم محتمل أو عملية اختراق للحدود الأردنية، وكان الأردن قد أعلن مؤخرا عن إحباطه مخططاً لشخص قال إنه عراقي - نرويجي، وينتمي إلى تنظيم إيراني، كان يريد تنفيذ عمليات إرهابية على الساحة الأردنية، باستخدام كمية كبيرة من المواد شديدة الانفجار.
• أعلن الجيش التركي أن نحو 800 شخص حاولوا التسلل من سوريا إلى الأراضي التركية، بينهم 3 أشخاص يشتبه في انتمائهم لتنظيم "الدولة الإسلامية"، وصرح الجيش في بيان له بأن 768 شخصا اعتقلوا، بينما كانوا يحاولون عبور الحدود بشكل غير مشروع، بعد تعزيز الإجراءات الأمنية في المناطق الحدودية قرب المناطق السورية التي يسيطر عليها المتطرفون، وأضاف البيان أن الثلاثة الذين يشتبه في انتمائهم لتنظيم "داعش" اعتقلوا في 2 يوليو/ تموز وأرسلوا إلى سجن بمدينة شانلي أورفة.
• اقتحم الجيش الإسرائيلي مخيماً للنازحين السوريين، اليوم الأربعاء، على الشريط الحدودي ما بين القنيطرة والجولان السوري المحتل، حسب ما قالت شبكة "سوريا مباشر"، وأفادت مصادر ميدانية عن دخول عناصر الجيش الإسرائيلي من المشاة برفقة عدة آليات مدرعة إلى مخيم "الشحار"، وذلك بعد الإيعاز للأهالي بإخلائه، وأضافت المصادر أن القوات الإسرائيلية قامت بنزع الخيام الخالية من سكانها وإتلافها، والعودة بآلياتهم إلى ما وراء الشريط الحدودي.


المشهد الدولي:
• قالت قوة المهام المشتركة في بيان نشر في وقت مبكر من صباح الأربعاء إن الولايات المتحدة وحلفاءها نفذوا 31 ضربة جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا يوم الاثنين، وفي سوريا أفاد البيان أن الضربات تركزت قرب تل أبيض حيث أصابت سبع ضربات من مقاتلات وطائرات بدون طيار وحدات تكتيكية للتنظيم المتشدد كما دمرت أيضا مركبات ومواقع قتالية، ومن بين 15 هجوما في سوريا وقعت أربعة هجمات قرب الحسكة وهجومان قرب حلب بالإضافة إلى ضربات جوية قرب الرقة وكوباني، أما في العراق نفذت 16 ضربة جوية في أنحاء البلاد وأصابت أهدافا للتنظيم قرب الأسد والحويجة وبيجي والفلوجة وكركوك ومخمور والموصل وسنجار وتلعفر، وتحملت أهداف الدولة الإسلامية قرب حديثة النصيب الأكبر من الخسائر إذ اصابت خمس ضربات وحدات تكيتكية ومركبات وحاملة جند مدرعة وأسلحة.
• أقر وزير الدفاع الأمريكي أمام مجلس الشيوخ بأن تدريب واشنطن لمقاتلي المعارضة السورية المعتدلة للتصدي لتنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف انطلق ببطء شديد بحيث لم يشمل التدريب سوى 60 شخصا، وقال آشتون كاتر أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ عارضا الاستراتيجية الأمريكية ضد المقاتلين المتطرفين إنه أقل بكثير مما كنا نأمل به في هذه المرحلة، وأوضح أن سبعة آلاف متطوع تقدموا لبرنامج التدريب، لكن التصفية الدقيقة للمرشحين أدت إلى إبطاء وتيرته، وتوقع كارتر أن تتسارع وتيرة هذا البرنامج الأساسي بعد هذه الانطلاقة البطيئة، وقال إنه بات لدينا معلومات أكثر عن مجموعات المعارضة السورية ونحن في صدد إقامة علاقات مهمة معها، وذكر كارتر بأن واشنطن تريد قيادة تحرك هؤلاء المقاتلين ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" وليس ضد نظام بشار الأسد، وأضاف أننا نريد رحيل الأسد لكن هذا الامر يرتبط بجهد دبلوماسي، وتابع أن على الأسد أن يرحل، لكن بنية الحكم في سوريا يجب أن تبقى.
• انتقد السناتور الأمريكي الجمهوري جون ماكين الاستراتيجية العسكرية التي تتبعها الإدارة الأمريكية لمكافحة تنظيم "الدولة الإسلامية"، معتبرا أنها تخسر الحرب ضد الجهاديين ومنتقدا وتيرة تدريب مقاتلي المعارضة السورية، وجاء كلام ماكين المرشح الجمهوري للرئاسة في انتخابات 2008 اثناء جلسة استجواب لوزير الدفاع اشتون كارتر ورئيس هيئة أركان القوات الأميركية الجنرال مارتن دمبسي أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ حول مواضيع تتراوح من أوكرانيا إلى الشرق الاوسط، وقال ماكين إنه ليس هناك أي أسباب تدعو إلى الاعتقاد بأن ما نفعله سيكون كافيا لتحقيق الهدف الذي لطالما أعلنه الرئيس وهو إضعاف تنظيم "الدولة الإسلامية" وصولا إلى القضاء عليه سواء على المدى القريب أو على المدى البعيد، وقال إن وسائلنا والمستوى الحالي لجهودنا لا يتناسبان مع أهدافنا وهذا يوحي بأننا لسنا بصدد الانتصار، وحين لا تكون بصدد الانتصار في الحرب، فهذا يعني أنك تخسر.
• ينوي غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي مناقشة آفاق تسوية الأزمة في سوريا مع المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا في 9 يوليو/تموز، أفاد بذلك مصدر في الخارجية الروسية لوكالة "نوفوستي"، وقال إنه من المقرر إجراء اللقاء الخميس وستتم خلاله مناقشة مسار العملية التفاوضية حول التسوية السورية بالإضافة إلى الخطوات الممكنة لاستمرارها، وفق ما نقلت وكالة "نوفوستي" الروسية.
• قالت وزارة الداخلية الإسبانية إن الشرطة اعتقلت امرأة في جزر الخالدات (الكناري)، بتهمة تجنيد فتيات للانضمام إلى تنظيم "داعش"، وقال بيان الوزارة إن المرأة الإسبانية التي اعتقلت في أريثيفي في لانثاروتي، لديها اتصالات مباشرة مع أعضاء في التنظيم المتطرف، واعتقلت إسبانيا 46 شخصاً هذا العام على صلة بأنشطة المتطرفين، وقالت إنها تعمل للحيلولة دون انضمام الشباب المسلم المتشدد إلى الجماعات المسلحة في العراق وسورية أو مهاجمة أهداف داخل البلاد.
• أدانت المديرة العامة لليونسكو، أعمال التدمير التي تعرضت لها مجدداً الممتلكات الثقافية في موقع تدمر بسوريا المدرج في قائمة التراث العالمي، ولاسيما التماثيل النصفية الجنائزية والتمثال المشهور الذي يمثل «أسد أثينا» عند مدخل متحف المدينة، وأعلنت إيرينا بوكوفا، في بيان الثلاثاء: أن أعمال التدمير التي نالت مجدداً من الممتلكات الثقافية في موقع تدمر تدل على وحشية وجهالة الجماعات المتطرفة وعلى احتقارها للمجتمعات المحلية وللشعب السوري، وأضافت أن تدمير التماثيل النصفية الجنائزية المنتمية إلى تدمر، في مكان عام وأمام جموع من الأطفال الذين تم استدعاؤهم لمشاهدة تخريب تراثهم، إنما يمثل مشهداً لانحراف أخلاقي يبعث على النفور، فهذه التماثيل هي تجسيد لقيم التعاطف الإنساني والتعقل والاحترام إزاء الموت، كما أنها تمثل كنزاً من المعلومات الخاصة بالملابس والمجوهرات وتقاليد وتاريخ الشعب السوري.
• أعلن مسؤول في الخارجية الروسية أن نحو ألفين ومئتي مسلح من ذوي أصول روسية يقاتلون حاليا في سوريا والعراق في صفوف تشكيلات غير شرعية وتنظيمات متطرفة، ووفقا لوكالة "تاس" قال نائب وزير الخارجية الروسي لشؤون مكافحة الإرهاب أوليغ سيرومولوتوف أنّ الأجهزة الأمنية فتحت خلال العام الماضي أكثر من 100 ملف جنائي في حق مواطنين روس قاتلوا في سوريا، ومن المهم في الوقت الحالي منع أي اعتداء ضد أراضي روسيا أو مواطنيها أو مؤسساتها من قبل تنظيم "داعش"، موضحاً أنّ موسكو تتعامل بكل جدية مع تصريحات زعماء التنظيم حول ما أسماه "نقل الجهاد" إلى شمال القوقاز وآسيا الوسطى.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة