تقرير شام السياسي 19-09-2015

19.أيلول.2015

المشهد المحلي:
• عقدت الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، اليوم السبت، اجتماعاً مع المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا وفريقه الخاص، وبحث الطرفان الخطة التي قدمها دي ميستورا لتطبيق بيان جنيف أمام مجلس الأمن، وناقش الاجتماع الرسالة التي بعثها المبعوث الأممي رداً على استفسارات واستيضاحات نقلتها الهيئة السياسية لفريق دي ميستورا بتكليف من الهيئة العامة للائتلاف أثناء اجتماعها الطارئ في وقت سابق، وأكدت الهيئة السياسية على استكمال التشاور مع الفصائل العسكرية وأطياف المعارضة السياسية الأخرى ومنظمات المجتمع المدني والرجوع إلى الهيئة العامة لاتخاذ القرار المناسب.
• أعلن المجلس الإسلامي السوري بالاشتراك مع معظم الجهات الفاعلة في الشأن السوري وشخصيات هامّة وثيقة المبادئ الخمسة للثورة السورية عبر مؤتمر صحفي في مدينة اسطنبول التركية، وأعلن المجلس خلال المؤتمر عن تبني المبادئ الخمسة المعلنة في الوثيقة كأحد الشروط الأساسية لأي حل سياسي أو مبادرة دولية، وشملت المبادئ التي تضمنتها الوثيقة إسقاط نظام الأسد، وتفكيك أجهزته الأمنية، بالإضافة لخروج كافة القوى الأجنبية من على الأرض السورية، والحفاظ على وحدة سورية وهويتها، مع رفض المحاصصة بأنواعها، وأكد عضو أمناء المجلس الدكتور حسان الصفدي أثناء عرضه للوثيقة، أن السوريين لن يتنازلوا عن حقوقهم الإنسانية والوطنية المشروعة التي كفلها الإسلام والشرائع السماوية، والقوانين والنظم الدولية، وأوضح الصفدي أن أي نهج يتبع في مفاوضات الحل السياسي لا يأخذ بعين الاعتبار تطلعات الشعب السوري، يعد عملاً عبثياً، مضيفاً أن أي جهد لحل قضية السوريين لا ينطلق من المبادئ التي تضمنتها الوثيقة لن يلقى القبول عند السوريين.
• اعتبر رئيس هيئة التنسيق المعارضة، حسن عبد العظيم، أن أي وجود روسي عسكري في سوريا بالتنسيق مع التحالف المناهض للإرهاب، سيكون دعما لجهود مكافحة الإرهاب، كما سيعزز الحل السياسي للأزمة السورية، وقال عبد العظيم في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" الروسية: إن البيت الأبيض يبدو مقتنعا بأهمية الدور الروسي ومستعدا للتنسيق العسكري مع القوات الروسية، كما أن الإدارة الديموقراطية بقيادة أوباما تمكنت من حل الملف النووي الإيراني الشائك، ونعتقد أنها قادرة على تقديم حل للأزمة السورية، خاصة وأن الجميع تيقن أنه لا حل عسكري للأزمة، وتعليقا على تصريح وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم أمس الجمعة، والذي أكد فيه أن الحل السياسي للقضية السورية لن يشمل الأسد على المدى البعيد، رأى عبد العظيم أن وجود الأسد في الفترة الانتقالية ولو بشكل رمزي ضروري، لحماية تماسك "الجيش السوري" والذي يخوض حرباً ضد تنظيم "داعش"، وكذلك للحفاظ على المعارضة المسلحة، التي تخوض صراعا ضد الإرهاب والتنسيق مع كافة القوى التي تقاتل الإرهاب، على حد تقديره.


المشهد الإقليمي:
• وافقت الجمعية العام للأمم المتحدة على إدراج اقتراح تقدمت به تركيا لمناقشة أزمة اللاجئين السوريين، ضمن جدول أعمالها للدورة الـ 70، وبدأت أعمال الدورة الـ 70 للجمعية العامة للأم المتحدة يوم الـ 15 من أيلول/ سبتمبر الجاري، حيث تتناول الجمعية خلال الأسبوع الأول من الدورة، أمورا إدارية خاصة بإدارة الجمعية، فضلا عن إعادة النظر بالأحداث التي جرت خلال العام الماضي من دورة الجمعية، وكانت تركيا قد تقدمت لإدارة الجمعية لإضافة مادة بعنوان "الوعي العالمي حول اللاجئين في حوض البحر الأبيض المتوسط وخصوصا اللاجئين السوريين" لتناولها خلال أعمال الدورة الـ 70، الأمر الذي لاقى قبولا من الجمعية العامة، وسيتم بناء على ذلك مناقشة أزمة اللاجئين السوريين خلال الاجتماع الذي سينعقد بتاريخ 28 أيلول الجاري، بمقر الجمعية في نيويورك بحضور 144 من رؤساء الدول والحكومات.
• قال وزير الخارجية التركي فريدون سينرلي أوغلو، أن هناك خلافات في وجهات النظر بين بلاده وروسيا حول الأزمة السورية، إلا أنه أعرب عن اعتقاده بإمكانية التقاء البلدين في نقطة مشتركة فيما يتعلق بالأهداف المرجوة للوضع السوري، حيث أن كلًا منهما يولي أهمية كبيرة لإعادة الاستقرار لسوريا، وأفاد الوزير التركي أن بلاده ستعمل مع روسيا من أجل تحويل المسائل المتفق عليها بينهما بخصوص سوريا، إلى عوامل تدفع في سبيل التوصل لحل سياسي، مضيفًا أنه رغم الخلاف في وجهات النظر بين بلاده وروسيا حول أسباب الأزمة في سوريا، فإنهما متفقان على أن استمرار الوضع الحالي في سوريا مثير للمخاوف.
• أعلن الأمير تركي بن محمد بن سعود الكبير وكيل وزارة الخارجية السعودية للعلاقات متعددة الأطراف أن بلاده مستعدة لقبول اللاجئين السوريين والتعاون مع روسيا لحل الأزمة السورية، وقال ردا على سؤال وكالة "نوفوستي" الروسية بهذا الشأن: بالطبع، نحن مستعدون، مضيفا: إننا نفتح الحدود للمزيد من السوريين يأتون إلينا، ليس لدينا أرقام دقيقة، لكنهم يستمرون بالوصول، ونحن لم نوقفهم أبدا، أبدا، وأكد الدبلوماسي السعودي، بحسب ما نقلت "روسيا اليوم" عن وكالة "سبوتنيك"، أن المملكة العربية السعودية سوف تتعاون مع روسيا لتسوية الأزمة في سوريا وأزمة اللاجئين، وقال: آمل أن تلعب روسيا دورا بناء في حل الصراع السوري، وقد دعمت روسيا بيان جنيف حول سوريا، وإذا كانت ستتابع ذلك، فسوف يساعد على إنهاء الأزمة في سوريا.
• أعلن السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسبكين أن الرئيس فلاديمير بوتين سيعلن عن مبادرته لحل الأزمة في سورية ومواجهة الإرهاب خلال افتتاح الجمعية العامة للأمم المتحدة في 28 أيلول الجاري وهي تتكون من ثلاث مراحل، مشيرا إلى أن المبادرة هي نتيجة للمشاورات التي أجرتها موسكو مع الدول الفاعلة والمؤثرة على الساحة السورية، وأوضح زاسبكين أن المرحلة الأولى من المبادرة تنص على ضرورة توحيد جميع الأطراف لضرب تنظيم "داعش" الإرهابي في سورية تحضيرا للاتفاق السياسي لحل الأزمة والثانية على المستوى الخارجي تدعو القوى الإقليمية والدولية المؤثرة للضغط على المجموعات المسلحة من أجل القبول بالحل السياسي بينما تقتضي المرحلة الثالثة توحيد الجهود الإقليمية والدولية لوقف تمويل المجموعات المسلحة ومنع عبور المسلحين عبر حدود الدول المجاورة لسورية، بحسب وكالة أنباء النظام "سانا".


المشهد الدولي:
• قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن بشار الأسد يجب أن يرحل لكن توقيت رحيله يجب أن يتقرر من خلال التفاوض، ودعا بعد أن أجرى محادثات مع وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند روسيا وإيران إلى استغلال نفوذهما لإقناع الأسد بالتفاوض، وقال إن هناك حاجة ملحة لتجديد جهود التوصل لتسوية سياسية لإنهاء الصراع السوري الذي دخل عامه الخامس ولإنهاء أزمة اللاجئين في سوريا التي تزداد سوءا، وأضاف كيري أننا بحاجة للانخراط في مفاوضات، وهذا ما نبحث عنه ونأمل أن تساعد روسيا وإيران وأي دولة أخرى ذات نفوذ في تحقيق ذلك لأن هذا الأمر هو ما يحول دون إنهاء الأزمة، واستطرد: نحن مستعدون للتفاوض، هل الأسد مستعد للتفاوض.. التفاوض بحق؟، وقال عن رحيل الأسد إنه ليس بالضرورة أن يكون من اليوم الأول أو الشهر الأول، لافتا إلى أن هناك عملية يجب أن تجتمع فيها كل الأطراف معا للتوصل إلى تفاهم بشأن كيفية تحقيق ذلك على أفضل وجه.
• أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن التسليح الروسي لنظام الأسد يزيد الوضع سوءا، آملا أن يؤدي النجاح الدبلوماسي في الملف النووي الإيراني إلى فتح فرص لإحراز تقدم ليس فقط في سوريا بل أيضا في ملفات رئيسية أخرى في المنطقة، واعتبر كي مون أن العالم سيكون أكثر دموية وأكثر مأساوية من دون الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن غياب الحل السياسي في كل من سوريا واليمن وليبيا أدى إلى كم هائل من المعاناة لشعوب هذه الدول، وشدد على أن ما يجمع بين هذه الأزمات الثلاث هو ضرورة أن تفعل الجهات الإقليمية كل ما في وسعها لوقف دعم القوى العسكرية على الأرض.
• أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، أن روسيا نشرت 4 مقاتلات في سوريا، وقال هذا المسؤول إن الولايات المتحدة رصدت وجود 4 مقاتلات على الأرض قرب اللاذقية، وكان البنتاغون ذكر أمس الجمعة أن وزيري دفاع الولايات المتحدة وروسيا جددا الاتصالات العالية المستوى بينهما لبحث النزاع في سوريا، وصرح المتحدث باسم البنتاغون، بيتر كوك، أن وزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر ونظيره الروسي سيرغي شويغو أجريا مكالمة هاتفية لبحث هذه المسألة، وأضاف المتحدث أن الوزيرين بحثا المجالات التي تتقاطع فيها الرؤيتان الأميركية والروسية ونقاط الخلاف بين البلدين، وقال إن الوزيرين اتفقا على إجراء مزيد من المناقشات حول آليات الحوار بين الجيشين لتجنب حدوث أي مواجهات عرضية بينهما في سوريا، في ضوء الحملة ضد تنظيم "داعش".
• قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إن بلاده والولايات المتحدة متفقتان على ضرورة رحيل بشار الأسد عن السلطة، وأن الوضع أصبح أكثر تعقيدا بضلوع روسيا في الصراع، وفى تصريحات بعد محادثات مع نظيره الأمريكي جون كيري اليوم في لندن، قال هاموند إن إمكانية إجراء تصويت جديد على عمل عسكري بريطاني في سوريا يبقى قيد المراجعة المستمرة، مشيرا إلى أن الحكومة لديها تحفظات حول أي ضلوع من قبل روسيا، وأضاف فيليب هاموند أن الحكومة كانت واضحة أنه إذا كانت تعتقد أن الضربات الجوية فى سوريا ضرورية فإنها ستعود إلى البرلمان، وقال إن علينا أن نبقى تلك الحالة قيد الاستعراض المستمر وسنواصل التحدث مع حلفائنا حول الوضع العسكري.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة