تقرير شام السياسي 22-02-2015

22.شباط.2015

المشهد المحلي:
• أكد رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض خالد خوجة، أن عملية "سليمان شاه" كانت ضمن الإطار القانوني، حيث تحركت تركيا ضمن الحدود القانونية، حسب المعاهدات والمواثيق الدولية، وتمت ضمن علم الائتلاف رسميًا، وفي إطار التنسيق مع قوات الجيش الحر، وأضاف خوجة، في مؤتمر صحفي عقده في إسطنبول، أن تركيا التي لم تترك الشعب السوري وحيدًا، اتخذت هذه الخطوة في إطار الحفاظ على سلامة الإرث التاريخي المشترك للشعب السوري والتركي، متقدمًا باسمه واسم الشعب السوري بالتعازي لسقوط جندي في هذه العملية، وأكد خوجة أن قوات الجيش التركي قامت بتنفيذ عملية ناجحة مساء أمس، تم من خلالها نقل ضريح سليمان شاه وتأمين جميع الحراس الذين كانوا في الموقع، وتمت العملية ضمن عِلم الائتلاف رسميًا، كما تم التنسيق مع قوى الجيش الحر لإتمام العملية.
• كشف رئيس فرع المهجر بـ"هيئة التنسيق" ماجد حبو عن تفاصيل لقاءات الهيئة والمعارضة السورية مع القوى الدولي، موضحا أن حوار القاهرة سوف يعقد في 17 إبريل (نيسان) المقبل إن لم يحدث ما يعطل انعقاده، تحت شعار "المؤتمر الوطني العام للقوى الوطنية الديمقراطية في سوريا"، كما أن لقاء موسكو الثاني سوف يعقد في النصف الثاني من شهر مارس (آذار) المقبل، وقال حبو إنه من المقرر أن يعقد لقاءٌ خلال أيام مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ليس فقط مع "هيئة التنسيق" بل من اللجنة السياسية التي شكلت عقب لقاء ، ومن المرجح أن يتم عقد هذا اللقاء يوم الثلاثاء المقبل، وأشار إلى أن هناك لقاءات غير مباشرة تتم مع المملكة العربية السعودية عبر وسطاء من الائتلاف المعارض لتوضيح بعض النقاط الخاصة بلقاء القاهرة، كما أن هناك دعوات من الكثير من العواصم الأوربية للقاء هيئة التنسيق.
• وصفت نظام الأسد العملية العسكرية التركية التي حصلت داخل الأراضي السورية بأنها "عدوان سافر"، محملة السلطات التركية المسؤولية المترتبة على تداعيات هذا العدوان، ونقلت وكالة أنباء النظام (سانا) عن مصدر في وزارة خارجية الأسد قوله إن تركيا لم تكتف بتقديم كل أشكال الدعم لأدواتها من عصابات "داعش" والنصرة وغيرهما من التنظيمات الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة، بل قامت فجر اليوم بعدوان سافر على الأراضي السورية، حسب وصفه، وأذاع تلفزيون النظام بيانا قالت فيه حكومة الأسد إنه على الرغم من قيام وزارة الخارجية التركية بإبلاغ القنصلية السورية في اسطنبول عشية هذا العدوان بنيتها نقل ضريح سليمان شاه إلى مكان آخر إلا أنها لم تنتظر موافقة الجانب السوري على ذلك كما جرت العادة.
• اعتبر نائب وزير خارجية الأسد، فيصل المقداد، أن الاتفاق الأميركي التركي على تدريب وتسليح المعارضة المعتدلة يعني إفشال خطة المبعوث الدولي إلى سورية ستيفان دي ميستورا قبل أن تبدأ، مؤكداً أننا في سورية وفي "محور المقاومة"، نعي جيداً أن انتصارنا الحتمي على الإرهاب وأدواته من مرتزقة وفاسدين آت لا محالة، حسب وصفه، وقال المقداد في سياق مقاله الأسبوعي في صحيفة "البناء" اللبنانية إن هذا الاتفاق يعكس إخفاق أردوغان واستخباراته وتعاونه المكشوف مع المجموعات الإرهابية في تحقيق أحلام الزعيم الإخونجي في النيل من صمود سورية، وأشار إلى أن على الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وغيرها أن تخجل من الموافقة على خطة دي ميستورا في حين تلتف عليها عملياً في وضح النهار من خلال قرار تدريب الإرهابيين بالتعاون مع تركيا وغيرها لتوظيف مزيد من القتلة وإرسالهم إلى سورية، على حد تعبيره.


المشهد الإقليمي:
• قال نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن المعارضة السورية مشتتة وإيران تسيطر على الوضع في سوريا، وعما إذا كان للاتصالات التي تقوم بها الجامعة مع الائتلاف الوطني السوري المعارض، مردود إيجابي، قال العربي: إن المعارضة مشتتة، ويجب أن توسع قاعدتها، ولقد قلت لهم هل معقول أن أتعامل مع ستة رؤساء للائتلاف بالتوالي على مدار ثلاث سنوات؟ وللأسف أيضاً نحن لم ننجح في محادثاتنا مع حكومة دمشق، وأرسلنا الملف إلى مجلس الأمن، لكنه لم يحقق شيئاً، وأوضح في مقابلة مع صحيفة "الحياة"، أن إيران مسيطرة على الوضع في سورية، ولفت إلى أنه رغم تمكن روسيا التي اعتبرها الطرف الأكبر تأثيراً، من جمع الحكومة مع المعارضة إلا أنها لم تتوصل إلى شيء، مشيرا إلى أن الروس لم يعد لديهم حماسة في الاستمرار في محاولة التوفيق بين الحكومة والمعارضة لأن هذا الأمر يكلفهم أموالاً طائلة.
• أعلن رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، أن تركيا نقلت رفات سليمان شاه جد مؤسس الإمبراطورية العثمانية عثمان الأول ضمن عملية عسكرية واسعة، نظمت ليل السبت -الأحد، وأعادت بدون معارك 40 جنديا تركيا كانوا يحرسون ضريح سليمان شاه الواقع في منطقة يسيطر عليها تنظيم "داعش" في سوريا، وقال داود أوغلو إن هذه العملية العسكرية تقررت بسبب تدهور الوضع حول الجيب التركي الذي تبلغ مساحته بضع مئات من الأمتار المربعة، ويضم ضريح سليمان شاه، وأكد رئيس الوزراء التركي في لقاء مع صحافيين في مقر قيادة الجيش، أن رفات الشخصية التركية أعيدت مؤقتا إلى تركيا لتدفن لاحقا في سوريا، موضحا أنه تم ضمان أمن منطقة في الأراضي السورية لنقل رفات سليمان شاه إليها في الأيام المقبلة، وعبر عن ارتياحه لحسن سير العملية العسكرية التي كانت تنطوي على مخاطر كبيرة وجرت في عمق 30 كيلومترا داخل الأراضي السورية.
• اتهم زعيم حزب الحركة القومية التركي، دولت باهجه لي، حكومة العدالة والتنمية بالتخاذل بشكل جبان فيما يتعلق بضريح سليمان شاه، والحامية المكلفة بحراسته (داخل الأراضي السورية)، مشيرا إلى أن موقع الضريح يعد جزءا مقدسا لا يتجزأ من الوطن التركي، وامتدادا له، وزعم باهجه لي، أن الحكومة رضخت لتهديدات الإرهابيين وابتزازتهم، وتخلت مرغمة عن الأرض، التي تعد ذكرى الأجداد خارج حدود البلاد، معتبرا أن حزب العدالة والتنمية الحاكم ألحق الضرر بهيبة الدولة التركية، من خلال نقل الضريح، على حد قوله.
• أعرب  وزير العدل اللبناني اللواء أشرف ريفي عن ثقته بأن جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري ارتكبت بقرار مشترك سوري إيراني وأن "حزب الله" الإرهابي أمر من ناحية التنفيذ بالقيام بها، وأكد ريفي في حديث لصحيفة "الرأي" الكويتية، أن جريمة 14 شباط كانت عملية إزاحة عقبة من أمام المشروع الإيراني الفارسي في المنطقة العربية،
وعن دعوة نصر الله الآخرين في لبنان للذهاب معا إلى سوريا والعراق، قال ريفي: هو يدعونا الى مائدة مسمومة، وسأل: من قال إننا يمكن أن نشاركه في نصرة حاكم ظالم وتوتاليتاري كبشار الأسد أو أن نصبح جزءا من المشروع الفارسي الذي لا يمكن أن ينتصر؟.
• اعتبر وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الإيرانية العميد حسين دهقان أن عمليات "الجيش" والشعب العربي السوري ضد الإرهاب بلغت "مرحلة الردع" وأن إسرائيل أعجز من أن تتخذ أي إجراء ضد حركة المقاومة في المنطقة، حسب تعبيره، وقال العميد دهقان في تصريح له اليوم إن ماوصفها بـ"التنظيمات الإرهابية التكفيرية" تمارس اعتداءاتها في المنطقة بالنيابة عن الكيان الصهيوني ولضمان أمنه، مضيفا أن الكيان الصهيوني يفتقر إلى الشجاعة للوقوف بوجه المقاومة في المنطقة، وأشار وزير الدفاع الإيراني إلى الأجواء الجديدة السائدة من التعاون بين إيران وروسيا، مؤكدا متابعة التعامل والتعاون مع الاتحاد الروسي في المجالات الدفاعية والعسكرية.
• قال مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبد اللهيان إن الحل السياسي هو المخرج الوحيد للأزمة في سوريا، حيث لا مكان للإرهابيين في مستقبل سوريا والمنطقة، ونوه عبداللهيان في تصريح له بموقف نظام بشار الأسد حيال الحل مع "المعارضة" الأصيلة والمؤمنة بالطريق السياسي، فيما لا مكان للإرهابيين في مستقبل سوريا والمنطقة، حسب وصفه، ولفت عبد اللهيان إلى أن انتصارات "الجيش العربي السوري" تبشر بالتحرير الكامل والقريب لمدينة حلب من براثن الإرهابيين والمجاميع المسلحة، مشدداً على أن التواجد القوي للجيش والقوات الشعبية السورية وعملياتها الواسعة ضد الإرهابيين في مختلف الجبهات قرب نهاية الإرهابيين، على حد قوله.


المشهد الدولي:
• دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أطراف الصراع في سوريا للاستجابة لخطة المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا الخاصة بتجميد القتال في حلب شمالي البلاد، وفي بيان صادر عنه، ونشر على الموقع الرسمي للأمم المتحدة على الانترنت، قال كي مون، إن الوقف الفوري لتصعيد الصراع في سوريا، هي خطوة تشتد الحاجة إليها في سبيل التوصل إلى حل سياسي للصراع المستمر منذ نحو 4 سنوات، بحسب "الأناضول"، وناشد الأمين العام في بيانه، جميع الأطراف التهدئة من أجل توفير مهلة للمدنيين الذين طالت معاناتهم في سوريا.
• قال وزير شؤون الشرق الأوسط، توباياس إلوود، في بيان للخارجية البريطانية إن المملكة المتحدة ستواصل العمل تجاه تحقيق عملية انتقال سياسية في سوريا من نظام الأسد إلى حكومة تضم معتدلين من كافة الأطراف يمكنها تمثيل كافة السوريين ومكافحة "داعش" بفعالية، جاء تصريح الوزير خلال تعليقه على ما ورد في تقرير لجنة التحقيق الدولية بشأن سوريا، وأضاف الوزير إنه قد هالني انتشار انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي، وأشار إلى أن لجنة التحقيق بشأن سوريا تؤدي دورا حيويا بتحقيقها بالأعمال الوحشية وإعداد تقرير بشأنها، وفق وكالة أنباء الشرق الأوسط، معتبرا أن التقرير ينوه بأن السبيل الوحيد لتسوية الصراع في سوريا هو عبر التسوية السياسية.
• قارن الرئيس الأوكراني، بيترو بوروشينكو، الصراع بين الانفصاليين وسلطات كييف بالوضع في سورية، حيث جاء ذلك خلال زيارته، أمس السبت، لجنود جرحى في مستشفى "زابوروجييه" قدّم لهم أوسمة خاصة بالدولة، وقال بوروشينكو: إن خطط العدو لا تتوقف، وما زال يدبر لزعزعة الاستقرار في أوكرانيا، فهو لا يريد دونيتسك ولا لوغانسيك، وسورية هي السيناريو الرئيسي للعدو لتطور الأحداث في أوكرانيا، معتبرا أن الوضع في سورية مضطرب بأنحاء البلاد الواقعة في أيدي من يسمون معارضين وبمساعدة قوات محتلة.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة