تقرير شام السياسي 26-01-2016

26.كانون2.2016

المشهد المحلي:
• قال أسعد الزعبي، رئيس فريق التفاوض التابع للمعارضة السورية، إنه ليس متفائلا حيال محادثات السلام المقبلة في جنيف، ما يلقي مزيدا من الشك حول حضور المعارضة للاجتماعات المقرر عقدها في جنيف الجمعة، ونقلت قناة "الحدث" عن الزعبي، قوله إن التحركات الدبلوماسية الأخيرة لا تدعو للتفاؤل حيال المفاوضات، مؤكدا بقوله: أنا لست متفائلا، وأضاف أن مبعوث الأمم المتحدة للسلام في سوريا ستيفان دي ميستورا لا يحق له تماما أن يفرض شروطا على فريق المعارضة، وتابع بقوله: لا يحق للسيد دي ميستورا أن يفرض شروطه أو أن يطلب شيئا، وهو عبارة عن وسيط لا أكثر من ذلك، ومن المقرر أن تجتمع الهيئة العليا للتفاوض بالرياض اليوم الثلاثاء، لتقرر ما إذا كانت ستحضر اجتماعات جنيف.

• قال رئيس الائتلاف الوطني السوري خالد خوجة إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يخدع العالم بحصر التمثيل الكردي بحزب الـ (PYD)، مؤكداً على أنه يوجد عضوان من المكون الكردي في الوفد المفاوض، الذي أقرته الهيئة العليا للتفاوض في الرياض وأعضاء في جميع المكاتب المنبثقة، كما نفت نائب رئيس الائتلاف نغم غادري في تصريح سابق صحة الأقوال التي تشير إلى عدم تمثيل مطالب الكرد في المعارضة السورية، وأضافت إن المجلس الوطني الكردي بجميع أحزابه مشارك في مؤسسات المعارضة وفي الوفد المفاوض".

• أوضح عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري فؤاد عليكو وهو أحد أعضاء الوفد المفاوض الذي أعلنت عنه الهيئة العليا للمفاوضات، أن المجلس الوطني الكردي حتى الآن جمع ما يزيد عن 600 ألف توقيع من الكرد في سورية على وثيقة تقر بأن المجلس يمثلها، وذلك من أجل تقديمها للأمم المتحدة، وأكد عليكو على أن تمثيله في الوفد المفاوض للمعارضة السورية يأتي ضمن مشروع وطني يحفظ حقوق جميع السوريين ويضمن حقوق الكرد بشكل كامل، على عكس ما كان عليه في حكم نظام الأسد الديكتاتوري الذي حرم الكرد من جميع حقوقهم المدنية، وشدد عليكو على أن حزب "الاتحاد الديمقراطي" الكردي لا يحمل مشروعاً كردياً وإنما هي سلطة الوكالة عن نظام الأسد وليس له علاقة بحقوق الكرد، ومؤكداً على ذلك من خلال منع الحزب المذكور دخول قوات البشمركة إلى سورية لحماية الكرد من خطر نظام الأسد و"داعش" على حد سواء.

• أكد عضو الائتلاف الوطني السوري برهان غليون أن المبعوث الدولي ستيفان ديمستورا يقوم بتمييع مؤتمر جنيف من خلال جعله للمحادثات دون المفاوضات، وقال غليون: إن المقصود ليس مفاوضات بين معارضة ونظام على تحقيق هدف محدد، وإنما تأسيس منتدى سوري تحت إشراف المبعوث الدولي، هدفه تمييع القضية الرئيسية لمحاسبة النظام والانتقال الديمقراطي؛ في محادثات ونقاشات لا تنتهي، حول كل ما يهم قطاعات السوريين، على مختلف أطيافهم، وأضاف غليون أن الهدف ليس أكثر من تنوير السيد دي ميستورا حول نقاط سيعيد صياغتها حسب ميزان الضغوط الدولية المتباينة قبل تقديمها إلى مجلس الأمن، معتبراً أن المرشد الوحيد لدى ميستورا في عمله هو النقاط الأربع التي اقترحها الإيرانيون للحفاظ على نظام الأسد وعلى نفوذهم الأكبر في سورية.

• دان الائتلاف الوطني السوري الحملة التي يشنها طيران الاحتلال الروسي على ريف مدينة دير الزور، والتي أسفرت خلال بضعة أيام عن سقوط نحو 160 شهيداً في صفوف المدنيين، دون أن يسفر ذلك عن أي تراجع يذكر في جانب تنظيم "داعش" الإرهابي، وأوضح الائتلاف أن الإرهاب الروسي ينحو منحى إجرام الأسد في استهداف المدنيين عمداً وبشكل مكشوف، وقتلهم باعتبارهم أهدافاً سهلة وبطيئة الحركة، ضمن مسعى لتحقيق أي نوع من الإنجازات على الأرض، وأكد الائتلاف على استمرار الخرق الروسي والأسدي للقرار 2254 القاضي بالوقف الفوري لأي هجمات ضد المدنيين، بالتزامن مع استمرار صمت المجتمع الدولي أيضاً، الذي يخدم نظام الأسد في مساعيه الرامية لإجهاض الحل السياسي، وشدد على أن استرخاص دماء السوريين هو عارٌ وسقطة إنسانية كبيرة للمجتمع الدولي، الذي يزعم احترام الحريات وحقوق الإنسان.

• قال الناطق باسم تحالف "قوات سورية الديموقراطية" العقيد طلال سلو إن قوات التحالف الذي تدعمه الولايات المتحدة ويضم مقاتلين من عرب وأكراد سورية، يعكف على توسيع رقعة مطار للاستخدامات الزراعية في الحسكة الواقعة بغرض استخدامه في استقبال معونات انسانية في المستقبل، نافياً استعماله لأغراض قتالية ضد تنظيم "داعش"، وأشار سلو إلى أن المطار قديم ومخصص للاستخدامات الزراعية، وانه يجري توسيع رقعة مهبط الطائرات فيه حاليا، حتى يمكن الاستفادة منه في هبوط طائرات تقوم بنقل معونات انسانية أو مواد بناء، وظهرت تقارير عدة خلال الاسبوع الماضي منها ما ورد من المرصد السوري لحقوق الانسان، تقول إن القوات الأميركية الخاصة والخبراء يقومون بتوسيع مساحة قاعدة رميلان الجوية في محافظة الحسكة السورية بغية استخدامها في الحرب ضد متشددي "داعش" لكن وزارة الدفاع الأميركية نفت هذه التقارير، ونفى سلو هذه التقارير أيضاً، مؤكداً أنها عارية عن الصحة وأن التحالف يقوم بتوسيع مساحة مهبط الطائرات لأغراض غير قتالية، حسب قوله.

• قال رئيس حزب "الاتحاد الديمقراطي الكردي" صالح مسلم، إن الحزب يتوقع دعوته للمشاركة في محادثات السلام المقررة هذا الأسبوع في "جنيف"، لكنه لا يعرف بأي شكل من الأشكال، وسط إبداء تركيا رفضها القاطع لمشاركة الحزب في المحادثات، وأضاف مسلم لوكالة "رويترز" للأنباء، أن الدعوة ستتم طبعا ولكن لا أعرف بأي شكل من الأشكال، متابعا بأن الدعوات يتوقع أن ترسل الثلاثاء، وسط دعوات روسية لضم الحزب ضمن وفد المعارضة التي ترفض ذلك.

• أعلنت حركة أحرار الشام الإسلامية رفضها الضغوطات الدولية والإملاءات التي تتعرض لها الهيئة السورية العليا للمفاوضات، داعيةً الصادقين والمخلصين إلى التمسك بثوابت الشعب السوري، وبالبنود المتفق على تطبيقها قبل البدء بأي مفاوضات، وأكدت الحركة في بيان لجناحها السياسي مساء الاثنين، على دعمها لأية عملية سياسية تحقق أهداف ثورة الشعب السوري، وتخفف معاناته وتقود إلى سوريا جديدة حرة ومزدهرة، وحذرت الحركة في بيانها من عملية التمييع التي يراد إخضاع المفاوضات لها، ومحاولة تمريرها تحت مسميات مختلفة، كالمشاورات والمحادثات ولقاءات التقارب، معتبرةً أن لا لمفاوضات سيتم فرضها لترسيخ حكم سفاح سوريا، وكل من سيشارك في هذه المفاوضات سيكون شاهد زور وشريكاً في تضييع ثورة شعبه.



المشهد الإقليمي:
• قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، إن بشار الأسد، لا ينتصر في سوريا، رغم دعمه من قبل روسيا التي تنفذ 90 في المئة من ضرباتها الجوية ضد المدنيين والمعارضة في البلاد، وفق قوله، جاء ذلك في مقابلة لأوغلو مع شبكة "سي أن أن" الأمريكية، في رد له على سؤال حول ما إذا كان الأسد ينتصر، وقال: لا.. إنه لا ينتصر.. ولن يعود أي سوري إلى بلده إن بقي الأسد جالسا في دمشق، واتهم داود أوغلو، روسيا بأنها تحتل سوريا، وقال إن روسيا بقيت لسنوات ضد أي تدخل أجنبي في سوريا، والآن هي تتدخل شخصيا وبصورة سلبية جدا، بل إنها تقوم باحتلال سوريا، وأشار إلى أن 90 في المئة من العمليات الروسية في سوريا ضد المدنيين والمعارضة المعتدلة في إدلب وحلب وحمص واللاذقية، وضد المدارس والمستشفيات. وقال: إننا نعلم ذلك لأن كل الجرحى جراء عمليات القصف الروسية يقومون بالفرار إلى تركيا، ولفت إلى أن عشرة في المئة فقط من الغارات الروسية تستهدف تنظيم الدولة.

• أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن أنقرة ترفض بشكل قاطع مشاركة الأكراد السوريين من حزب الاتحاد الديموقراطي في محادثات السلام حول سوريا التي تبدأ الجمعة في جنيف، وقال داود أوغلو أمام نواب حزبه: إننا نرفض بشكل قاطع حضور حزب الاتحاد الديموقراطي ووحدات حماية الشعب (الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديموقراطي) حول طاولة المفاوضات، مذكراً بأن حكومته تعتبر هاتين الحركتين المقربتين من حزب العمال الكردستاني إرهابيتين، واعتبر أنه من غير المقبول من وجهة نظرنا وجود منظمة إرهابية في صفوف المعارضة خلال المحادثات، وأضاف أن حزب الاتحاد الديموقراطي الذي يتعاون مع النظام لا يمكنه أن يمثل النضال العادل للشعب السوري.

• كشف الأمين العام السابق لـ"حزب الله" الإرهابي الشيخ صبحي الطفيلي أن الإدارة الإيرانية عملت لسنوات طويلة حتى استطاعت أن تحقق ما خططت له، من خلال زعمها العمل على وحدة المسلمين وتحرير القدس، وقد ضخت الأموال وأنفقت بسخاء للسيطرة على لبنان، وحدث ذلك في غفلة من أهلنا وخلو الساحة من أي منافس لها، وقال إنه قد تم استغلال شيعة لبنان ليكونوا في خدمة إيران سياسيا وإعلاميا وعسكريا، ولفت الطفيلي في حديث إلى صحيفة "عكاظ" السعودية إلى أننا قد استفدنا من السلطة الإيرانية حين أسسنا المقاومة، ودعمتنا في محاربة العدو، لكن اختلفنا حين حاولوا أن يستخدموا المقاومة في ساحات غير فلسطينية، وحين شاركوا في فتنة حرب المخيمات، وحين قاتلوا في بيروت في خدمة عودة "الجيش السوري" إليها، وحين أشعلوا فتنة شيعية شيعية، وحين جعلوا "حزب الله" في خدمة السياسة السورية في لبنان، وحين اعتمدوا سياسة تجويع الناس، وغير ذلك كثير.



المشهد الدولي:
• أرسل موفد الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا اليوم الثلاثاء الدعوات إلى الشخصيات السورية التي ستشارك في مباحثات جنيف المقررة يوم الجمعة القادم، وفق ما أفاد بيان صادر عن مكتبه الإعلامي، وجاء في البيان أن السيد ستافان دي ميستورا أرسل اليوم الدعوات للمشاركين السوريين، وفقا للمعايير المحددة في قرار مجلس الأمن رقم 2254 (2015)، ولم يحدد البيان الشخصيات التي تمت توجيه الدعوات إليها، وأعلن دي ميستورا في مؤتمر صحافي أمس أن جولة المحادثات ستنطلق الجمعة بعدما كان مقررا أن تبدأ الاثنين، وذلك بسبب تعثر ناجم عن تشكيل وفد المعارضة السورية.

• طالب منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا يعقوب الحلو، الأطراف السورية التي ستتوجه إلى جنيف بالاتفاق على وضع حد للمعاناة الإنسانية للسوريين، وأضاف الحلو، إنني أتمنى ممن سيأتون إلى جنيف بعد أيام، أن يتفقوا على النقاط التالية: وقف الهجمات ضد المدارس، وضد المستشفيات وضد الموظفين، وكذلك تنقيذ البنود الإنسانية التي تسمح للموظفين والمتطوعين في المنظمات الإنسانية لتقديم اللقاحات، وعلى من سيأتون لجنيف أن يعرفوا لقد طفح الكيل، فهناك 4,5 مليون سوري يعيشون في مناطق لا يمكن الوصول إليها.

• أصدر المبعوث الخاص لسوريا مايكل راتني بياناً حول ما تم تداوله خلال اجتماع وزير الخارجية الأميركي جون كيري مع قادة الهيئة العليا للمفاوضات، بالعاصمة السعودية الرياض السبت الماضي، وبحسب البيان الذي نشر على موقع السفارة الأميركية بدمشق، فقد بحث المشاركون عبر نقاش مفتوح الخطوات المطلوبة لبدء عملية التفاوض التي تعتبرها حكومة الولايات المتحدة أساسية لرفع الظلم عن الشعب السوري وتخفيف معاناته، وأضاف البيان أنه في ضوء ما تم تداوله من تقارير حول مضمون اللقاء والذي كان البعض منه ناتج عن سوء فهم، والبعض الآخر بسبب تشويه مقصود، فقد وجب التأكيد على أن الولايات المتحدة تعتقد أن وفد الهيئة العليا ينبغي أن يكون هو وفد المعارضة الموكل بالتفاوض في جنيف، وفي حين أن الأمم المتحدة حرة في التشاور مع أي جهة أخرى، إلا أن المعارضة السورية ينبغي أن يمثلها الوفد الذي عينته الهيئة العليا، وأضاف البيان أن الولايات المتحدة لا تقبل مفهوم "حكومة وحدة وطنية" على النحو الذي يطرحه النظام وبعض الجهات الأخرى، كما أننا لا نقبل الموقف الإيراني تجاه سوريا، وشدد على أنه في حالة تسبب النظام بإفشال عملية التفاوض فإن المعارضة السورية ستحظى بدعم واشنطن المستمر، وأي قول خلاف ذلك لا أساس له من الصحة.

• أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الثلاثاء خلال مؤتمر صحفي في موسكو أن تدخل الجيش الروسي في سوريا نهاية سبتمبر سمح بـ"قلب الوضع"، وقال لافروف إن عمليات سلاح الجو الروسي التي نُفِذت بناء لطلب نظام الأسد، ساعدت فعليا في قلب الوضع في البلاد وتقليص مساحة الأراضي التي يسيطر عليها "الإرهابيون"، مضيفا أن السلاح الجوي الروسي ساعد بشكل ملموس على تحويل الدفة في سوريا، واعتبر لافروف أن من المستحيل التوصل لاتفاق سلام في سوريا دون دعوة الأكراد للمشاركة في عملية التفاوض، قائلاً إن منع السوريين الأكراد من المشاركة في محادثات السلام سيكون جائرا وسيأتي بنتائج عكسية، حسب قوله، لكنه أكد أن روسيا لن تعارض محادثات السلام التي يفترض أن تبدأ الجمعة في جنيف برعاية الأمم المتحدة، إذا لم يدع حزب الاتحاد الديموقراطي برئاسة صالح مسلم إليها.

• نفى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأنباء التي تحدثت عن تقديم روسيا عرضاً لبشار الأسد، يقضي بتنحيه عن الحكم، وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقده اليوم، إن هذه المزاعم لا علاقة لها بالواقع، وروسيا لم تقدم للأسد أي عرض حول استقالته، وأكد لافروف أن بشار الأسد لم يتطرق في زيارته لروسيا إلى احتمال تقديم اللجوء فيها، كما تحدث عن استعداده لإجراء إصلاحات سياسية، وزعم لافروف أن أحداً لم يقدم أي دليل على أن روسيا استهدفت أهدافاً خاطئة خلال قصفها لسوريا.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة