كازاخستان تؤكد مشاركة جميع أطراف "أستانا" في دورتها الـ 18 وتكشف جدول أعمالها ● أخبار سورية
كازاخستان تؤكد مشاركة جميع أطراف "أستانا" في دورتها الـ 18 وتكشف جدول أعمالها

قالت وزارة الخارجية الكازاخية في بيان لها، إن جدول أعمال محادثات "أستانا 18" يتضمن مناقشة الوضع على الأرض، بما في ذلك الوضع الإنساني والاجتماعي والاقتصادي، وتدابير بناء الثقة، والإفراج عن الرهائن والبحث عن المفقودين، وتهيئة الظروف لعودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم

ولفتت الخارجية إلى أن جميع الأطراف في مسار "أستانا" حول سوريا، أبدت استعدادها للمشاركة بالجولة 18 من المباحثات في العاصمة الكازاخية نور سلطان، التي ستعقد اليوم وغداً، لمناقشة الأوضاع في البلاد، وآفاق استئناف عمل اللجنة الدستورية السورية.

وأوضح وزير الخارجية الكازاخي، مختار تلوبيردي، أن "المفاوضات بشأن تسوية الأزمة في سوريا بصيغة أستانا لا تفقد أهميتها، فهي تحل مهام محددة بشأن الوضع في مناطق خفض التصعيد".

ولفت إلى أن "عملية جنيف تنظر في قضايا دستورية وسياسية كبيرة، أما في أستانا فلدينا قضايا ميدانية محددة، وهي تبادل الأسرى ووقف الأعمال العدائية في المناطق الخاصة وفتح الممرات".

من جهته، قال الممثل الرسمي لوزارة الخارجية الكازاخية أيبك صمادياروف، بأن وفداً أممياً سيحضر الاجتماع برئاسة كبير المسؤولين السياسيين في مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا، ووفداً أردنياً، وممثلي المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وسبق أن قال "يحيى العريضي" المتحدث باسم "هيئة التفاوض السورية"، إن الجولة الجديدة من اجتماعات "أستانا" حول سوريا، تهدف إلى تمرير رسائل روسية مبطنة لكل من إيران على خلفية تمددها في سوريا حالياً، وتركيا بأنه لا تنازلات في الملف السوري.

واعتبر العريضي، أن الإعلان الروسي عن عقد اجتماع جديد حول سوريا بصيغة "أستانا" بأنه "انفصام عن الواقع"، متوقعاً فشل الجولة المقبلة، نتيجة العزلة الدولية التي فرضها المجتمع الدولي على روسيا، وفق موقع "المدن".