13 عسكرياً كحصيلة أولية .. قتلى وجرحى جراء هجوم طال حافلة للنظام بريف الرقة  ● أخبار سورية
13 عسكرياً كحصيلة أولية .. قتلى وجرحى جراء هجوم طال حافلة للنظام بريف الرقة 

كشفت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد اليوم الإثنين 20 حزيران/ يونيو، بأن حافلة عسكرية تضم عدد من ميليشيات النظام، تعرضت لهجوم على طريق الزملة ضمن جبل البشري بريف الرقة، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وذكر إعلام النظام الرسمي أن عسكريين ومدنيين قتلوا وجرح آخرين بجروح، فيما أكد ناشطون مقتل وجرح مجموعة من قوات الأسد بهجوم لتنظيم الدولة "داعش" على حافلة كانت تقلهم على طريق الزملة في منطقة جبل البشري بريف الرقة.

ونقلت وكالة أنباء النظام أنباء أولية عن مصرع 13 عسكرياً وجرح اثنين آخرين جراء ما وصفته بأنه "الاعتداء الإرهابي" الذي استهدف الحافلة بريف الرقة شرقي سوريا.

وسبق أن قتل وجرح عدد من ميليشيات النظام جراء انفجار عبوة ناسفة في حافلة كانت تقلهم في الريف الشمالي الغربي لمحافظة الرقة شرقي البلاد.

وكانت أعلنت وكالة الأنباء التابعة لنظام الأسد عن وقوع 25 عنصر بين قتيل وجريح في هجوم تعرضوا له في البادية السورية، ونادرا ما يعلن إعلام النظام عن حوادث الاستهداف في المنطقة رغم تكررها.

وتجدر الإشارة إلى أن عدة انفجارات وكمائن طالت مواقع عسكرية وحافلات للنظام وميليشياته في مختلف المناطق السورية، ومنها في العاصمة السورية دمشق، وتكرر ذلك خلال العام الفائت في حمص ودير الزور والرقة، ويتهم مراقبون النظام بتدبير تفجيرات تتصاعد حدتها في مناطق أمنية بدمشق للفت النظر عن الواقع المعيشي وغيره، و يستندون إلى ذلك بطبيعة الأماكن التي تحوي على انتشار أمني مشدد.