الدفاع التركية تعلن تحيّد 29 إرهابياً من "قسد" في الشمال السوري ● أخبار سورية
الدفاع التركية تعلن تحيّد 29 إرهابياً من "قسد" في الشمال السوري

أعلنت وزارة الدفاع التركية عن تحييد عدد من إرهابيين بميليشيات "ي ب ك" في مناطق متفرقة على جبهات منطقة عملية "غصن الزيتون"، و"درع الفرات"، و"نبع السلام"، في الشمال السوري.

وذكرت الوزارة في بيان لها اليوم الخميس 30 حزيران/يونيو، أن 29 إرهابياً تم تحييدهم ضمن عمليات عدة استهداف نفذها للجيش التركي خلال الرد على المضايقات والهجوم من قبل ميليشيات "قسد"، في مناطق في شمال سوريا.

ونشرت الوزارة مقطعاً مصوراً عبر حسابها الرسمي في تويتر يتضمن مشاهد جوية من استهداف مواقع تابعة لميليشيات "قسد"، وتظهر خلالها عمليات قصف مواقع عسكرية وتحصينات شيدتها الميليشيات الانفصالية وتطلق عبرها عدة استهدافات للمناطق المحررة في الشمال السوري.

ويوم أمس قصفت مدفعية الجيش التركي والوطني السوري مواقع ميلشيات قسد في قرى مرعناز ومنغ وديرجمال والشيخ عقيل والشعالة وأم عدسة والصيادة بريفي حلب الشمالي والشرقي.

وذكرت مصادر أن القصف نتج عنه تدمير موقع عسكري وآلية عسكرية وقتل وجرح عدد من العناصر المنضوية ضمن ميلشيات "قسد"، وسبق ذلك قصف مماثل لمواقع تابعة لمليشيات قسد في محيط قرية تل قراح بريف حلب الشمالي.

وكانت شنت طائرة مسيرة تابعة للجيش التركي غارة جوية استهدفت موقع لمليشيات قسد في قرية خان الجبل بمحيط مدينة المالكية شمال شرق الحسكة، ما أدى لإصابة عدد من العناصر، وسط تكرار عمليات قصف مواقع بمناطق سيطرة "قسد"، بواسطة الطائرات المسيرة التركية.

وفي وقت سابق أعلنت الدفاع التركية عن تحييد عناصر من تنظيمات "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابية في مناطق "غضن الزيتون ودرع الفرات ونبع السلام" شمال سوريا، الأمر الذي يتكرر مع محاولات التسلل المستمرة من قبل الميليشيات.

وتجدر الإشارة إلى أنّ وزارة الدفاع التركية تنفذ عمليات مماثلة بشكل شبه يومي، بالمقابل سبق أن تصاعدت عمليات التفجيرات والاغتيالات التي تستهدف عموم مناطق الشمال السوري المحرر، ويرجح وقوف عناصر الميليشيات الانفصالية خلف معظمها في سياق عملياتها الهادفة إلى تعكير صفو المنطقة بعملياتها الإرهابية.