اسطيفو: هناك عودة للملف السوري على طاولة المجتمع الدولي ● أخبار سورية
اسطيفو: هناك عودة للملف السوري على طاولة المجتمع الدولي

قال "عبد الأحد اسطيفو" نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري، إن هناك عودة للملف السوري على طاولة المجتمع الدولي، لافتاً إلى أن شهر أيار الماضي شهد العديد من النشاطات حول القضية السورية، سواء على مستوى الأمم المتحدة، أو العملية السياسية واستخدام النظام للأسلحة الكيماوية والجانب الإنساني.

وجاء ذلك خلال كلمة له داخل جلسة نقاش عقدتها لجنة الأحزاب والتكتلات السياسية في الائتلاف الوطني حول مآلات العملية السياسية والتغييرات في الائتلاف الوطني، شارك فيها ممثلون عن الأحزاب والكتل والتجمعات السورية الوطنية.

وأوضح اسطيفو أن العملية السياسية التي بدأت عام 2014 لتحقيق الانتقال السياسي في البلاد، متوقفة، ودخلت في متاهات لأسباب متعددة على رأسها تدخل روسيا، وتخاذل المجتمع الدولي عن اتخاذ إجراءات جادة لتطبيق القرارات الدولية.

وتحدث عن إشكالية طرح المبعوث الأممي جير بيدرسون “خطوة مقابل خطوة”، وموقف الائتلاف الواضح منه، مضيفاً أن هذا الطرح لا يزال غامضاً وغير واضح، وبيّن أن هناك نقاطاً متفقاً عليها مع المجتمع الدولي، وهي ملف المحاسبة والمساءلة، وإطلاق سراح المعتقلين والكشف عن مصير المغيبين قسرياً.

وفي الختام، أكد اسطيفو على أن ملف العقوبات لن يتوقف ضد نظام الأسد، ولن يكون هناك أي إعفاء من العقوبات المفروضة على رموز نظام الأسد ومن يتعامل معه، وهو ما يدعم إيقاف أي محاولة للتطبيع مع نظام الأسد.