أنباء عن سقوط جرحى .. اقتتال جديد بين فصائل "الوطني" بريف حلب ● أخبار سورية
أنباء عن سقوط جرحى .. اقتتال جديد بين فصائل "الوطني" بريف حلب

اندلعت اشتباكات عنيفة بين عناصر من "الجيش الوطني السوري"، اليوم الأحد 12 حزيران/ يونيو، ضمن اقتتال داخلي جديد، وسط أنباء عن سقوط جرحى جراء الاشتباكات المتواصلة بريف حلب الشمالي.

وقال ناشطون إن الاشتباكات نشبت بين فصيل أحرار الشرقية وفرقة المعتصم في قرية الكعبية قرب مدينة الراعي بريف حلب، وسط تحذيرات من تفاقم الاقتتال لا سيّما مع وجود تجمعات سكنية كبيرة في المنطقة.

في حين تواترت الأنباء حول سبب الاقتتال وأشارت مصادر محلية إلى استخدام الأسلحة الرشاشة خلال الاشتباكات المتجددة، دون الكشف عن تدخل قوات لفض النزاع مع استمرار حالة الاستنفار في عموم المنطقة.

ولم تعلق أي جهات رسمية على الحادثة كما لم يعلن عن أي عملية أمنية في المنطقة وسط معلومات عن سقوط جرحى مدنيين في محيط "مخيم الكعبية"، الواقع قرب طريق "الباب - الراعي"، بمحيط مدينة أخترين بريف حلب الشمالي.

وكانت نشبت اشتباكات بين عناصر يتبعون للجيش الوطني السوري، في عدة مناطق لا سيّما في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، تخللها استخدام للرشاشات الثقيلة، في حدث يتكرر ويعكس استهتار السلطات العسكرية وتعريض حياة المدنيين للخطر بهذه الحوادث المتكررة.

وتجدر الإشارة إلى أن الاشتباكات المتجددة أثارت حفيظة نشطاء وفعاليات الحراك الثوري عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وطالبوا بالكف عن هذه التصرفات الصبيانية التي باتت العنوان الأبرز مع تكرار حوادث إطلاق النار المتبادل بين مكونات الجيش الوطني السوري.