باكستان تعمل على إجلاء 300 "حاج" علقوا في سوريا بعد خروج مطار دمشق عن العمل ● أخبار سورية
باكستان تعمل على إجلاء 300 "حاج" علقوا في سوريا بعد خروج مطار دمشق عن العمل

أعلنت السفارة الباكستانية في سوريا، أن 300 "حاج" من مواطنيها، علقوا في سوريا بعد خروج مطار دمشق الدولي عن العمل جراء القصف الإسرائيلي الأخير، لافتة إلى أنها رتبت نقل العالقين من دمشق إلى حلب، لإعادتهم عبرها إلى بلادهم.

وأضافت السفارة - وفق صحيفة "DAWN" الباكستانية- أنه من المقرر أن يصل 160 "حاجاً" إلى باكستان على متن رحلة خاصة للخطوط الجوية الباكستانية عبر مطار حلب، الذي يبعد أكثر من 370 كيلومتراً عن دمشق.

ولفتت السفارة إلى أنها ترتب نقل الركاب من منطقة "السيدة زينب" في دمشق إلى حلب، مضيفة أن 140 "حاجاً" المتبقين قرروا السفر إلى العراق بمفردهم، وكانت الخطوط الجوية الباكستانية، أعلنت تعليق جميع رحلاتها من دمشق وإليها، قائلة إن "كلا المدرجين باتا خارج الخدمة بسبب الضربات الجوية الإسرائيلية على مطار دمشق"، فجر يوم الجمعة الماضي.

وسبق أن وافق نظام الأسد على دخول مجموعات سياحية دينية ممن يحمل أفرادها الجنسية العراقية، وغيرها بدواعي زيارة "العتبات المقدسة"، وتقديم التسهيلات لعبورهم من العراق إلى سوريا، بينما يعرقل دخول السوريين لبلدهم ويفرض عليهم تصريف الأموال والملاحقات الأمنية.

هذا ويدخل سوريا بتسهيلات من نظام الأسد عددا من الوفود بجنسيات متنوعة والتي يطلع عليها حجاج وتقوم بين الحين والآخر بزيارة منطقة "السيدة زينب" بدمشق التي تضم أبرز المراقد والأضرحة التاريخية والدينية التي جعلتها إيران شماعة لتعلق عليها أسباب تدخلها الطائفي إلى جانب نظام الأسد.